وزيرة الثقافة: مكتبات مصر العامة تلعب دورا مهما في خلق جيل جديد مستنير

آخر تحديث: الجمعة 10 سبتمبر 2021 - 11:04 م بتوقيت القاهرة

قالت الدكتورة إيناس عبد الدايم وزيرة الثقافة، إن مكتبات مصر العامة أحد أذرع المعرفة والوعي للمواطن المصري في مختلف المحافظات وتلعب دورًا مهمًا في خلق جيل جديد مستنير، مشيدة بدور مكتبة مصر العامة في نشر التنوير بين أبناء المحافظات.

وأضافت عبدالدايم، خلال تفقدها لمكتبة مصر العامة بالأقصر، أن محافظة الأقصر تعد أقدم عواصم العالم ومخزن الحضارات ومدينة المائة باب وأن المعرفة والكتاب أحد مقوماتها المهمة في بناء الشخصية المصرية على مر العصور وهو ما يعكس ثراء الشخصية الإبداعية لأبنائها، مشيرة إلى أن المدينة زاخرة بالمواهب والمبدعين فنيًا وثقافيًا.

وأطلعت وزيرة الثقافة على عدد من الأنشطة بالمكتبة منها دورات تدريبية على استخدام التكنولوجيا وورش الرسم للأطفال وقاعات الاطلاع وعرض بانوراما الحضارة التاريخية الذي يرصد تاريخ مصر الفرعونية وشهدت مجموعة عروض فنية متنوعة للموهوبين من أبناء الأقصر من الأطفال والشباب، موجهة بضرورة تزويد المكتبة بإصدارات الوزارة في مختلف مجالات المعرفة والتي من شأنها المساهمة في تطوير الوعي وتنمية الإدراك.

يذكر أن مكتبة مصر العامة بالأقصر تبلغ مساحتها الكلية 2339 مترًا مربعًا، وتبعد حوالي 200 متر عن ضفاف نهر النيل، وتم تطوير المنطقة خلف المكتبة بتنفيذ المرحلة الأولى من طريق الكباش، ويتكون مبناها من 3 طوابق على هيئة كتاب مفتوح وتشتمل على قاعة التراث الحضاري وهي صالة عرض بانوراما التراث الحضاري والمعالم الأثرية لمصر لمدينة الأقصر قبل وبعد التطوير وتحتوي على 218 مقعدًا و9 أجهزة عرض، قاعة فرسان السماء وتبرز التقدم العلمي العظيم للمخترعات العربية التي سبقت العالم خاصة في مجال الرصد والملاحة.

كما تضم المكتبة قاعة العرض المجسم وتتكون من 3 حجرات مخصصة لرؤية العروض بثلاثة أبعاد للعرض الحي والمجسم للتراث الحضاري باستخدام النظارات الخاصة التي تجسد بدورها العرض للمشاهد في محاكاة للواقع وقاعة مصر الخالدة وهو ركن مزود بمجموعة من أجهزة الكمبيوتر وتتيح عرض موقع مصـر وتمد الزائر بكل المعلومات الخاصة بالحضارات المصرية القديمة والمتنوعة ويساعده علــى تزويد معلوماته التاريخيـة، قاعة المصريات وهي أول قاعة في مصر لعلوم المصريات لخدمة الدارسين والباحثين في تاريخ وحضارة مصر القديمة من المصريين والأجانب بمختلف اللغات.

كما تحتوي المكتبة على مجموعة من الصور لمدينة الأقصر التي يعود تاريخها إلى أكثر من 100 عام، وتضم نحو 10 آلاف وعاء معلومات متخصصة في تاريخ مصر عبر العصور وخاصة ما يتعلق بالعصر الفرعوني، وقاعة الخرائط وتشتمل على مجموعة من الخرائط الورقية والرقمية الخاصة بمدينة الأقصر والمواقع الأثرية بها وكذلك خرائط لجميع أنحاء مصر، وقاعة إطلاع للكبار تسع القاعة 35 فردًا وقاعة إطلاع الأطفال والركن الأخضر وقاعة أنشطة الأطفال وقاعة تعليم الكمبيوتر وقاعة تعليم اللغات، وركن للإنترنت الخاص بالكبار والأطفال، وقاعات محاضرات ومركز التدريب.

هذا المحتوى مطبوع من موقع الشروق

Copyright © 2021 ShoroukNews. All rights reserved