سد النهضة.. وزير الري: جاهز للملء الثاني لكني لست مطمئنا

آخر تحديث: الأحد 11 أبريل 2021 - 1:30 م بتوقيت القاهرة

قال الدكتور محمد عبدالعاطي، وزير الموارد المائية والري، إنه «جاهز للملء الثاني لسد النهضة ولكنه ليس مطمئنًا»، مشيرًا إلى أن عدم الاطمئنان سيؤدي إلى التكاسل عن العمل وعدم التعامل مع الموضوع بجدية.

وأضاف عبدالعاطي، خلال لقاء لبرنامج «الحكاية»، الذي يقدمه الإعلامي عمرو أديب عبر فضائية «MBC مصر»، أن مصر تركز على التعامل مع ملف المياه منذ 5 سنوات؛ عبر تخفيض مساحات الأرز والقصب والموز، وإجراءات ترشيد المياه، وتبطين الترع والري الحديث، موضحًا أن منظومة تطوير الري تشمل 3 مستويات؛ الترعة والمسقى والحقل بالري بالتنقيط والري الذكي.

وأشار إلى أن الري الحديث أدى إلى زيادة إنتاجية الأرض للفلاح بنسبة تتراوح من 30% إلى 40% بمياه وسماد وتكلفة عمالة أقل، وساعده على تصدير منتج بجودة أحسن إلى أوروبا واليابان.

وذكر وزير الري أن تكلفة مشروع تبطين الترع 80 مليار جنيه، وتبطين المساقي بمساحة 4 ملايين فدان تبلغ 12 مليار جنيه، والري الحديث لمساحة 4 ملايين فدان بـ40 مليار جنيه، مؤكدًا أنه يؤدي إلى نقلة كبيرة وثورة في إدارة المياه في مصر.

ولفت إلى أن تكلفة محطات معالجة المياه في بحر البقر 20 مليار جنيه، والحمام 20 مليار جنيه؛ لمعالجة مياه الصرف المستخدمة أكثر من مرة والتي تتسم بالملوحة العالية، مضيفًا أن المجهودات السابقة تزيد من القدرة على تحمل الصدمات.

وأوضح عبدالعاطي، أن الوزارة أنشأت 92 محطة خلط خلال الثلاثة أعوام الماضية؛ لخلط مياه الصرف الزراعي ومياه الري وحل مشكلات عدة، فضلًا عن إصدار قانون الموارد المائية من البرلمان والذي يضم أدوات فنية وتشريعية تساهم في تطبيق السياسات، مشددًا على أن «الدولة لن تسمح بحدوث أزمة مياه في مصر».

هذا المحتوى مطبوع من موقع الشروق

Copyright © 2021 ShoroukNews. All rights reserved