سريلانكا تعيد فرض عقوبة الإعدام لمحاربة تهريب المخدرات

آخر تحديث: الأربعاء 11 يوليو 2018 - 7:52 م بتوقيت القاهرة

قال وزير بارز في حكومة سريلانكا اليوم الأربعاء، إن سريلانكا قررت إعادة تطبيق عقوبة الإعدام في إطار محاولات مكافحة تهريب المخدرات في البلاد.

وقالت راجيتا سيناراتني، المتحدث باسم مجلس الوزراء السريلانكي، إن الرئيس مايثريبالا سيريسينا والحكومة قررا تطبيق عقوبة الإعدام على 19 شخصا يقال إنهم تورطوا في تهريب المخدرات خلال وجودهم في السجن.

وقال سيناراتني في مؤتمر صحفي إن "الحكومة قررت أيضا نشر قوات الجيش لشن حملة على تجار المخدرات".

يذكر أن سريلانكا لا تطبق حالياً عقوبة الإعدام، على الرغم من أن المحاكم تصدر أحكاماً بالإعدام في تهم القتل والمخدرات والاغتصاب.

وتم تنفيذ أخر عقوبة إعدام في سريلانكا في عام 1976.

وفي الوقت الحالي، ما زال يقبع 743 متهماً صدرت بحقهم أحكام بالإعدام في السجن، ولا تزال هناك دعاوى استئناف لنحو 472 شخصاً.

وتأتي هذه الخطوة ضمن إجراءات صارمة ضد مرتكبي جرائم المخدرات وسط تقارير بأن السجناء، الذين يستخدمون هواتف نقالة، في الغالب يوجهون عمليات تهريب المخدرات وهم يقضون فترات سجنهم.

ودعت منظمة العفو الدولية سريلانكا إلى وقف أي خطط لتطبيق عقوبة الإعدام و"الحفاظ على سجلها الإيجابي طويل الأمد في تجنب هذه العقوبة القاسية وغير القابلة للإصلاح".

وقالت دينوشيكا ديساناياكي، نائب مدير برنامج جنوب آسيا في منظمة العفو الدولية، في بيان "إن استئناف عمليات الإعدام بعد أكثر من 40 عاما سيلحق أضرارا هائلة بسمعتها".

وقال روان جاناسيكارا انتوني، المتحدث باسم الشرطة، إن تجارة المخدرات في سريلانكا في ازدياد وسط اكتشاف ما لا يقل عن 48 كيلوجراما من الهيروين هذا العام.

وتابع أن آخر كمية تمت مصادرتها من المخدرات بلغت 9.9 كيلوجرامات من الهيروين عثر عليها في سيرواوايلا على بعد 230 كيلومترا شمال شرقي العاصمة كولومبو اليوم الأربعاء.

هذا المحتوى مطبوع من موقع الشروق

Copyright © 2018 ShoroukNews. All rights reserved