«الخشت»: 7 برامج دراسية جديدة بـ«آداب القاهرة» بنظام الساعات المعتمدة لعام 2018-2019

آخر تحديث: الأربعاء 11 يوليو 2018 - 1:20 م بتوقيت القاهرة

تنظم كلية الآداب بجامعة القاهرة برعاية الدكتور محمد عثمان الخشت رئيس جامعة القاهرة، والدكتور أحمد الشربيني عميد كلية الآداب، لقاءات تعريفية لطلاب الثانوية العامة والشهادات المعادلة وأولياء أمورهم للتعريف ببرامجها الجديدة بنظام الساعات المعتمدة، وذلك بمشاركة وكلاء الكلية ورؤساء الأقسام العلمية، وأعضاء هيئة التدريس، ومنسقي برامج الساعات المعتمدة بالكلية.

وتستهدف القاءات التعريفية توعية الطلاب بطبيعة الدراسة ببرامج الكلية الجديدة بنظام الساعات المعتمدة، وفرص التحاق الطلاب بتلك البرامج، وكذلك مجالات العمل التي تؤهل لها تلك البرامج، فضلاً على التعريف بمكونات مباني الكلية المختلفة، وإداراتها، ومجالات الأنشطة الطلابية، والإدارات المسئولة عن تنفيذها.

وقال «الخشت»، إنه تم اعتماد 7 برامج جديدة بنظام الساعات المعتمدة بكلية الآداب بالجامعة، منها 5 برامج للترجمة التخصصية، وبرنامج للكتابة الإبداعية باللغة الإنجليزية، وبرنامج للمساحة ونظم المعلومات الجغرافية والاستشعار عن بعد، وذلك بنظام الساعات المعتمدة بكلية الآداب، بما يعد نقلة تعليمية مهمة للكلية وللجامعة في العملية التعليمية، موضحًا أن تلك البرامج ستقدم خدمة تعليمية مميزة لقطاع كبير من الطلاب، الذين يتطلعون لدراسة الترجمة التخصصية، ونظم المعلومات الجغرافية والاستشعار عن بعد، التي يزداد الطلب عليها، وقد جرى تحديد مجالاتها في ضوء احتياجات سوق العمل.

وأضاف «الخشت»، في تصريحات صحفية، أن تلك البرامج تأتي في إطار تكريس جامعة الجيل الثالث والتي يقوم التعليم بها على المنافسة مع البرامج المناظرة لها بالجامعات المحلية والدولية واستقطاب الطلاب الوافدين.

وأشاد «الخشت» بجهود كلية الآداب وأساتذتها والعاملين بها في التطوير المستمر للعملية التعليمية والتدريبية وتقديم برامج تعليمية عالية المستوى صقل مهارات الطلاب وقدراتهم نحو سوق العمل المصري والإقليمي.

ومن جانبه، أكد الدكتور أحمد الشربيني عميد كلية الآداب، استعداد الكلية لتفعيل الدراسة ببرامج الساعات المعتمدة مع بداية الفصل الدراسي الأول 2018-2019 وتوفير الكوادر البشرية من أعضاء هيئة التدريس والهيئة المعاونة، وتجهيز القاعات الدراسية والمعامل بالوسائل التعليمية الحديثة، التي تساعد على تنفيذ البرامج بالشكل الأمثل.

وأكد عميد كلية الآداب على وجود فرص أمام الدارسين بتلك البرامج للتدريب على الترجمة واستخدام اللغة داخل الكلية من خلال المعامل المتوفرة، والتدريب من خارج الكلية من خلال الدفع بالطلاب أثناء سنوات الدراسة للتدريب لدى الجهات والمؤسسات المستفيدة من الخريجين، مضيفًا أنه سيتوفر للدراسين بتلك البرامج فرص للحصول على منح دراسية بالداخل والخارج، حيث سيتوفر للدارسين المتفوقين فرص إعفاء من نسبة من رسوم الخدمات التعليمية في الداخل، كما سيتوفر لهم فرص الحصول على منح لدراسة بعض المقررات لفصل دراسي أو أكثر.

هذا المحتوى مطبوع من موقع الشروق

Copyright © 2018 ShoroukNews. All rights reserved