محلل سياسي لبناني: فرنسا تفاوض حزب الله على إصلاح مرفأ بيروت مقابل تقديم التنازلات التي يريدها المتظاهرون

آخر تحديث: الثلاثاء 11 أغسطس 2020 - 2:08 ص بتوقيت القاهرة

قال المحلل السياسي اللبناني، طوني آبي نجم، إن المتظاهرين في لبنان، سيستمرون في الميادين، حتى تشكيل حكومة تستطيع أن تحد من سيطرة حزب الله على الحياة السياسية اللبنانية.

وأضاف في مكالمة هاتفية لفضائية «صدى البلد»، أن استقالة الحكومة كانت متوقعة في ظل الأوضاع الحالية التي تأزمت خلال الأيام الماضية، مشيرًا أنها تسببت في تردي الأوضاع السياسية والاقتصادية للبنان.

وتابع: «من الواضح أنا هناك مفاوضات بين فرنسا وحزب الله على إصلاح ما تم في مرفأ بيروت، مقابل أن يقدم التنازلات المطلوبة للشعب اللبناني».

وأشار إلى أن انفجار مرفأ بيروت صفعة قوية لحزب الله، الذي سيجبر على التنازلات السياسية، لأنه أصبح معروف لدى العالم كله الآن سيطرة الحزب على جميع المعابر داخل لبنان.

وذكر أنه لا يصح الحديث عن تشكيل حكومة برئاسة سعد الحريري، لأنه يعتبر واحدًا من الوجوه المرفوضة لدى الشارع اللبناني والذي انتفض ضده، بجانب عدم وجود اتفاق بين الرئاسة اللبنانية والحريري.

وكان رئيس الوزراء اللبناني حسان دياب، قد قال أثناء تقديم استقالته إن الحكومة لم تمتلك مصالح شخصية أثناء توليها مقاليد الحكم، معلنًا استقالة الحكومة رسميًا على الهواء مباشرة، وذلك على خلفية حادث انفجار مرفأ بيروت والاضطرابات التي شهدها لبنان، خلال الفترة الأخيرة.

وقال مدير عام رئاسة الجمهورية اللبنانية، أنطوان شقير، إن الرئيس ميشال عون شكر رئيس الوزراء المستقيل حسان دياب والوزراء طلب منهم الاستمرار بتصريف الأعمال ريثما تُشكل الحكومة الجديدة.

وكان قد اندلع حريق كبير، الأسبوع الماضي، في العنبر رقم 12 بالقرب من صوامع القمح في مرفأ بيروت، في مستودع للمفرقعات، وسمع دوي انفجارات قوية في المكان، ترددت أصداؤها في العاصمة والضواحي، وهو ما أسفر عن سقوط عشرات الشهداء وآلاف الجرحى.

من جانبه، قرر مجلس الوزراء اللبناني، وضع كل المسؤولين المعنيين بانفجار مرفأ بيروت قيد الإقامة الجبرية لحين تحديد المسؤولية.

هذا المحتوى مطبوع من موقع الشروق

Copyright © 2020 ShoroukNews. All rights reserved