الإسكان تقترب من إنهاء تنفيذ أبراج الإسكان البديل لأهالى جزيرة الوراق

آخر تحديث: الخميس 11 أغسطس 2022 - 1:16 م بتوقيت القاهرة

أهالى الجزيرة يطالبون بالحصول على الوحدات السكنية قبل مغادرة منازلهم
اقتربت وزارة الإسكان من الانتهاء من تنفيذ المرحلة الأولى من إنشاء الأبراج السكنية المخصصة لأهالى جزيرة الوراق الراغبين فى الحصول على الإسكان البديل، ضمن مشروع تطوير جزيرة الوراق، حيث رصدت «الشروق»، تشطيب واجهات بعض العمارات الجارى تنفيذها.
وقال عدلى هيكل، أحد ملاك جزيرة الوراق، لـ«الشروق»: إنه كان يمتلك أرضا بالجزيرة وقام ببيعها منذ 3 سنوات، بسعر 250 ألف جنيه للقيراط، لافتا إلى أن السعر الذى باع به القيراط كان أعلى كثيرا من السعر الفعلى للقيراط فى ذلك الوقت.
وأضاف هيكل، أن هيئة المجتمعات العمرانية بوزارة الإسكان عرضت عليه الحصول على وحدة سكنية بمشروع الإسكان البديل الذى تنفذه الوزارة ضمن مشروع تطوير جزيرة الوراق، منذ العام الماضى، ووقع بالفعل على استمارة الوحدة السكنية، ولكن لم يتواصل أحد مع السكان منذ ذلك الوقت.
وقال حمادة عبدالرحمن، وهو أحد الملاك بجزيرة الوراق، أيضا لـ«الشروق»، إنه كان يمتلك أرضا تبلغ مساحتها فدان ونصف، وباعها منذ 3 سنوات بمبلغ يصل إلى 9 ملايين جنيه، بجانب توقيعه على استمارة الحصول على وحدة سكنية بالمنطقة، موضحا أن هيئة المجتمعات العمرانية قامت ببناء عدة أبراج، وجار تشطيب بعضها، إلا أنه حتى الآن لم يتم إخطار أى مواطن بمساحات الشقق أو سعر المتر فى الوحدة السكنية لأهالى الجزيرة.
«أنا ليا أرض ومبيعتهاش ومش هبيعها»، هكذا بدأ سيد أحمد، أحد ملاك جزيرة الوراق، حديثه مع «الشروق»، مضيفا: «أمتلك منزلا على مساحة 250 مترا بارتفاع 6 أدوار، بينهم طابقان قمت ببنائهما لأبنائى، ولن أترك منزلى إلا فى حالة توفير بديل فى نفس المنطقة وليس منطقة أخرى».
وتابع سيد أحمد الذى يعمل سباكا: «لست المالك الوحيد للمنزل ولكن يوجد الوالد و4 أشقاء آخرين، ونحن لم نوقع على استمارة الإسكان البديل لأننا لم نقم ببيع المنزل؛ حيث إن وجود عقد للبيع شرط أساسى لإمضاء استمارة الإسكان البديل».
وطالب سيد أحمد، بالحصول على وحدات سكنية بديلة بعدد الوحدات السكنية التى يمتلكها فى منزله قبل تركه، وتوفير سكن لأبنائه وضمان حياه كريمة لهم، لافتا إلى أن أسعار المنازل فى المنطقة أصبحت مرتفعة ولا يستطيع شراءها، خصوصا أنه فى حالة بيع المنزل سيتم تقسيم العائد على عدد الملاك، وبالتالى لن يتبق ما يكفى لشراء شقة واحدة.
وأكد أنه لن يقوم ببيع الأرض إلا فى حالة وجود سكن جاهز ينتقل إليه مباشرة، حيث إنه غير قادر على استئجار منزل حتى الانتهاء من تسليم وحدات الإسكان البديل فى الجزيرة، مشيرا إلى وجود أن أهالى الجزيرة الذين باعوا أراضيهم ووقعوا على استمارة الإسكان البديل؛ لم يتواصل معهم أحد بتحديد موعد استلام الشقق البديلة.
كان رئيس مجلس الوزراء مصطفى مدبولى، أكد فى بيان أمس الأول، على أهمية العمل على تنفيذ خطة تطوير جزيرة الوراق، والتى تستهدف الارتقاء بتلك المنطقة الواعدة، والاستفادة من الموقع الفريد، بما يحقق تحسين جودة الحياة، وتنفيذ مشروعات تنموية.
وأشار وزير الاسكان عاصم الجزار، فى البيان، إلى المنطقة التى أصبحت تحت حيازة هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة تقع على مساحة 888.65 فدان، بنسبة 71% من إجمالى مساحة الجزيرة، التى تبلغ نحو 1295.5 فدان، وبدأت بالفعل أعمال التطوير، موضحا أن عدد المنازل التى تم أو جارٍ نقل ملكيتها بلغ نحو 2458 منزلا، كما تم استلام أراضى الأوقاف بالكامل عدا مساحة 23.5 قيراط، واستلام 32.5 فدان من الأراضى أملاك الدولة، البالغ مساحتها 68 فدانا، ومتبقى استلام 35.5 فدان.
وأضاف الجزار، أن خطة تطوير جزيرة الوراق تتضمن فى المرحلة العاجلة منها؛ تنفيذ 94 برجا سكنيا، تضم 4092 وحدة سكنية، بمساحات تلبى مختلف المتطلبات للمستهدفين بها، حيث يتم حاليا تنفيذ 40 برجا، بإجمالى 1744 وحدة سكنية، وتنفيذ عدد من الخدمات مثل المدارس ووحدات طب الأسرة، ومراكز الشباب، ومراكز تجارية وخدمية وترفيهية.

هذا المحتوى مطبوع من موقع الشروق

Copyright © 2022 ShoroukNews. All rights reserved