ننشر التقرير الطبي الخاص بمحتجز مركز شرطة ديرمواس المتوفي إثر إصابته بأزمة قلبية

آخر تحديث: الأربعاء 11 سبتمبر 2019 - 5:04 م بتوقيت القاهرة

حصلت "الشروق" على تقرير اللجنة الطبية الثلاثة الخاص بوفاة محتجز بمركز ديرمواس بمحافظة المنيا عقب ضبطه، وتبين أن التقرير أثبت أن سبب الوفاة هو إصابة المتوفي بسكته قلبية عقب القبض عليه في ذمة قضية، مضيفا أن الإصابات الموجوده بجسد المتوفي قديمة ولا توجد أي آثار تعدي بالضرب أو تعذيبه.

وقال مصدر أمني بمديرية أمن المنيا إن اجهزة الأمن استمعت إلى أقوال شهود عيان من القسم ومن خارجه، واللذين أكدوا إنه لا يوجد تعذيب وأن الضحية توفى عقب ضبطه بعدما أصيب بحالة إعياء مفاجئة، بعد ضبطه على ذمة إحدى القضايا، وتم نقله الى المستشفى.

ونفى المصدر الأمني ما تردد عن اتهام ضباط مباحث المركز بتعذيب المواطن حتى وفاته، مؤكدا أن قطاع التفتيش حقق في الواقعة، والنيابة العامة تواصل التحقيق في القضية وقررت تسليم الجثة الى أسرته عقب الكشف الطبي الظاهري عليه، كما طلبت النيابة تحريات المباحث حول الواقعة.

وبإجراء الكشف الظاهري على جثة المتوفي محمود خميس جابر، تبين أنه يرتدي جلباب بلدي وتحته طاقم أبيض، وبه بعض السحجات قديمة بالجسد، ورجح التقرير أن يكون سبب الوفاة سكتة قلبية حادة، وتم التحفظ على الجثة بمشرحة مستشفي ديرمواس تحت تصرف النيابة العامة.

تلقى مدير أمن المنيا إخطارا من مأمور مركز ديرمواس يفيد بوفاة محتجز عقب ضبطه على ذمة إحدى القضايا، وتبين أن الضباط نقلوا الضحية إلى المستشفى فى محاولة لعلاجه ولكنه لفظ أنفاسه الأخيرة.

هذا المحتوى مطبوع من موقع الشروق

Copyright © 2019 ShoroukNews. All rights reserved