20 عاما على 11 سبتمبر.. ماذا حدث لعائلة أسامة بن لادن بعد مقتله؟

آخر تحديث: السبت 11 سبتمبر 2021 - 3:43 م بتوقيت القاهرة

تحل ذكرى هجمات 11 سبتمبر اليوم السبت، حيث قام تنظيم القاعدة في يوم 11 سبتمبر لعام 2001م، بالاستيلاء على 4 طائرات كانت تحلق فوق شرق الولايات المتحدة في وقت واحد من قبل مجموعات صغيرة من الخاطفين، وقد ضربت طائرتان منهما البرجين التوأمين لمركز التجارة العالمي بنيويورك، بينما دمرت الطائرة الثالثة الواجهة الغربية لمبنى وزارة الدفاع الأمريكية، البنتاجون، في حين تحطمت الطائرة الرابعة في حقل بولاية بنسلفانيا.

بعد مرور 20 عاما على تنفيذ هجمات 11 سبتمبر، و10 أعوام على مقتل أسامة بن لادن، يتساءل الناس، من هم عائلة بن لادن، وماذا حدث لهم بعد مقتله؟

أوضح الكاتب بيتر بيرجن في كتابه "صعود وسقوط أسامة بن لادن"، الذي نشر احتفالا بالذكرى الـ20 لهجمات 11 سبتمبر، من هم عائلة بن لادن، وذلك وفقا للوثائق التي استطاعت القوات الأمريكية الحصول عليها بعد قتلها لأسامة بن لادن في أبوت آباد في عام 2011م، حيث استطاع بيرجن الحصول على 470 ألف مستند، تمكن من خلالهم من تفنيد عائلة بن لادن بالتفصيل، هذا بحسب ما نشر في موقع صحيفة "نيويورك تايمز".

يقول بيرجن في الكتاب، إن بن لادن كان ابنا وسط 55 شقيقا وشقيقة، وأنه لم ير والده سوى مرات معدودة فقط في حياته، لكن لأنه كان من عائلة غنية، التحق بالمدرسة الصيفية بأكسفورد، وأصبح صديقا لفتاتين إسبانيتين، وذهب للتجديف في نهر التايمز، وزار ستراتفورد، لكنه وجد البريطانيون منحطون أخلاقيا من وجهة نظره.

كشف بيرجن عن أن بن لادن تزوج ابنة عمه وهو يبلغ من العمر 17 عاما، بينما كانت تبلغ العروس من العمر 15 عاما فقط، مشيرا إلى أن هذه كانت زيجته الأولى، لكنه تزوج خلال حياته 5 سيدات، وأنجب 24 طفلا، ولديه 12 حفيدا، وفي وقت وفاته في 2011م، كانت تتراوح أعمار زوجاته بين 28 و62 عاما، بينما كانت تتراوح أعمار أبناؤه بين 3 و35 عاما.

كان يفصل بن لادن بين أطفاله الإناث والذكور فور بلوغ البنت 3 أعوام فقط من عمرها، كما كان يصرّ على مغادرة البنات للغرفة فور قدوم الرجال، وبالرغم من ذلك التحفظ، إلا أن زوجتين من زوجاته حصلتا على مؤهل عال ودكتوراة في قواعد القرآن الكريم، وعلم نفس الطفل، وكانتا تقوما بمساعدته في كتابة خطاباته الإعلامية، بل وتقومان بمناقشته في استراتيجياته السياسية.

سمح بن لادن لزوجته الثانية بالطلاق منه عام 1993م بعد زواج دام 10 سنوات، بينما تركته زوجته الأولى في عام 2001م.

تزوج بن لادن في عام 2000م من زوجة يمنية غير متعلمة تبلغ من العمر 16 عاما فقط، لكنه قال لزوجاته إنها تحمل مؤهلا عاليا، وأنها تبلغ من العمر 30 عاما، وقد أكد بيرجن أن بن لادن فعل ذلك لكي يجد لنفسه مخبئا في اليمن، إذا ما اضطر للهروب من أفغانستان بعد تنفيذه لهجمات 11 سبتمبر.

كان يعيش بن لادن في مخبأه بأبوت آباد ليلة مقتله مع 3 زوجات، و24 ابنا، و12 حفيدا، حيث كان يعيش معهم طوال مدة بقائهم هناك كرب أسرة مخلص، وبالرغم من ذلك عرض حياتهم جميعهم للخطر، لإصراراه على تواجدهم معه في مخبئه.

• ماذا حدث لهذه العائلة الكبيرة بعد مقتل بن لادن؟

قامت الولايات المتحدة الأمريكية بقتل 3 من أبناء أسامة بن لادن، بينما توفيت إحدى بناته وهي تلد خلال هروبها، في حين تم القبض على زوجاته الثلاث اللاتي كن معه ليلة مقتله بالمخبأ، وحبسن لمدة عام في أحد السجون بباكستان.

كما تم القبض على إحدى زوجاته اللاتي تركنه و7 من أطفاله، وتم سجنهم لمدة 10 سنوات بسجن في إيران.

أما والدة بن لادن، السيدة علياء الغانم وزوجها محمد العطاس الذي قام بتربية بن لادن وهو في الثالثة من عمره، وأشقاؤه من والدته، فهم يعيشون في قصرهم بجدة، التي كانت ومازالت موطنا لعشيرة بن لادن بأكملها، فهم عن طريق شركاتهم للمقاولات، استطاعوا المساهمة في بناء السعودية الحديثة، وهم من أكثر العائلات ثراء بالمملكة إلى الآن.

وأوضحت السيدة علياء غانم، في حوار سابق لها مع جريدة "الجارديان"، أن السلطات السعودية سمحت لزوجتيّ أسامة اللتان كانتا معه في أبوت أباد عندما قتل على يد القوات الأمريكية بالسفر إلى السعودية مع أطفالهن بعد الإفراج عنهن، مشيرة إلى أنها تتحدث معهم دائما، خاصة أنهم يسكنون بجانبها، وبالرغم من أنهم يتحركون بكل حرية داخل السعودية، إلا أنهم ممنوعين من مغادرة المملكة.

كتب أسامة بن لادن وصية أثناء فراره من تورا بورا في ديسمبر لعام 2001م، شكر فيها زوجاته على دعمهن، وطلب الصفح من أطفاله لأنه منحهم القليل من وقته، وختمها قائلا: "أنصحكم بعدم العمل مع القاعدة".

هذا المحتوى مطبوع من موقع الشروق

Copyright © 2021 ShoroukNews. All rights reserved