مايكروسوفت تسمح لموظفيها بالعمل من المنزل مقابل التخلى عن مكاتبهم بالشركة

آخر تحديث: الأحد 11 أكتوبر 2020 - 2:45 م بتوقيت القاهرة

قررت شركة مايكروسوفت السماح لموظفيها بالعمل من المنزل بصورة دائمة، لكن مع اشتراط تخلى الأشخاص الذين يختارون ذلك عن المساحة المخصصة لهم فى مقر الشركة الأمريكية العملاقة، وفق معلومات صحافية أكدتها المجموعة.

وفيما لا يزال القسم الأكبر من موظفى «مايكروسوفت» يعملون من المنزل بسبب جائحة كوفيدــ19، أصدرت المجموعة العملاقة فى قطاع المعلوماتية توصيات داخلية بشأن «مكان العمل الهجين» للسماح بمرونة أكبر مع إعادة فتح مكاتبها فى الولايات المتحدة، وفق ما ذكر موقع «ذى فيرج» الذى اطلع على المذكرة.

وأكدت المجموعة التى شارك بيل جيتس فى تأسيسها أنها «نشرت توصيات داخلية هذا الأسبوع تتضمن خطوطا عريضة لتقديم خيارات لموظفينا لكى يخططوا مسبقا للحظة التى سنتمكن فيها من العودة إلى العمل بأمان».

وقال ناطق باسم المجموعة «هدفنا هو تطوير طريقة عملنا على مر الزمن. نموذجنا الهجين يعطى مرونة ويتيح لبعض الموظفين الاستمرار فى العمل من المنزل، فيما سيعود آخرون إلى مواقع العمل التابعة لمايكروسوفت»، وفقا لشبكة يورونيوز.

وأشار موقع «ذى فيرج» المتخصص فى أخبار شركات التكنولوجيا إلى أن «مايكروسوفت ستسمح للموظفين بالعمل بحرية من المنزل لفترة تقل عن 50 % من أسبوع العمل، أو للمدراء الموافقة على عمل هؤلاء من المنزل بصورة دائمة».

وتنضم «مايكروسوفت» تاليا إلى حركة انطلقت بزخم أخيرا فى قطاع التكنولوجيا، مع شركات بينها «فيسبوك» باتت تسمح لموظفيها العمل بصورة دائمة من المنزل.

فى المقابل، سيتعين على موظفى «مايكروسوفت» التخلى عن مساحة العمل الممنوحة أصلا لهم فى مكاتبها، مع إمكان احتفاظهم بـ«مساحة الاتصال المتاحة فى مكاتب مايكروسوفت».

وأوضح ناطق باسم المجموعة «لا حل شاملا فى هذا الموضوع نظرا إلى تنوع الأدوار ومتطلبات العمل والحاجات التجارية الموجودة لدينا فى مايكروسوفت».

كما سيُسمح للموظفين العاملين من بعد بتغيير مكان سكنهم داخل البلاد. وفى هذه الحالة، تحتفظ الإدارة بالحق فى تغيير الشروط المالية للوظيفة والامتيازات المتصلة بها، وفق «ذى فيرج».
ولن تفتح «مايكروسوفت» أبواب مكاتبها قبل يناير المقبل.

هذا المحتوى مطبوع من موقع الشروق

Copyright © 2020 ShoroukNews. All rights reserved