مكتب الاتحاد الأوروبي لدعم طالبي اللجوء: هناك خطورة متزايدة على بعض الأفغان

آخر تحديث: الخميس 11 نوفمبر 2021 - 11:35 ص بتوقيت القاهرة

قال مكتب الاتحاد الأوروبي لدعم طالبي اللجوء، إنه يرصد خطورة متزايدة من الاضطهاد بالنسبة لبعض طالبي اللجوء من أفغانستان، عقب سيطرة حركة طالبان على السلطة.

وجاء في تحليل نشره المكتب، ومقره مالطا، اليوم الخميس، أن أعضاء سابقين من الجيش الأفغاني والقوات الأمنية وموظفي حكومات أجنبية وعاملين في مجال الاعلام ونشطاء حقوقيين من بين الفئات المعرضة للاضطهاد.

وأضاف المكتب أن الخطورة المتزايدة ترجع إلى توسع سيطرة طالبان في أفغانستان.

وأشار التقرير إلى أن طالبي اللجوء في أنحاء أفغانستان أمامهم خيارت أقل للجوء إليها من أجل الحماية.

وتعتبر مدن مثل كابول وهيرات ومزار شريف ليست آمنة بالنسبة لبعض طالبي اللجوء.

ومن المرجح أن يكون لسيطرة طالبان على البلاد تأثير سلبي على وضع النساء والفتيات.

وقد ارتفع عدد طالبي اللجوء من أفغانستان إلى الاتحاد الأوروبي في شهر أغسطس الماضي، الذي سيطرت فيه حركة طالبان على السلطة، بنسبة 38% مقارنة بيوليو الماضي، ليشكلوا بذلك أكبر مجموعة طالبي لجوء.

يذكر أن سوريا كانت دائما المصدر الأساسي لطالبي اللجوء طوال اعوام.

ويهدف تقرير المكتب لمساعدة متخذي القرارات وواضعي السياسات في نظام اللجوء الأوروبي أثناء دراسة طلبات اللجوء.

هذا المحتوى مطبوع من موقع الشروق

Copyright © 2022 ShoroukNews. All rights reserved