أكرم القصاص: 3 أشهر مدة زمنية للحوار الوطني يجب أن تكون بداية وليس نهاية

آخر تحديث: الخميس 12 مايو 2022 - 8:21 م بتوقيت القاهرة



قال رئيس مجلس إدارة وتحرير اليوم السابع أكرم القصاص، إن إعطاء 3 اشهر مدة زمنية للحوار الوطني يجب أن تكون بداية الحوار وليس نهايته.

وأضاف، خلال الجلسة التشاورية لمنتدى حوار الثقافات بالهيئة القبطية الإنجيلية للخدمات الاجتماعية، الأمر يحتاج إلى خبراء.

وأكد، هدف الحوار نقل الممارسة السياسية من مقرات الأحزاب إلى الشارع، وتوسيع المشاركة وفتح الباب.

وشدد، هناك 32 مليون على مواقع التواصل الاجتماعي، لو اندمجوا في الأحزاب السياسية سيكون أمر هام.

وأوضح، علينا أن نركز على النقاط الأولى بالنقاش، وهي القضايا الحقوقية وقضايا العمل السياسي، ولابد أن تمد الأحزاب مدة الحوار الوطني لسنة أو أكثر.

وأشار، لابد من نقل فكرة الحوار بعد 3 أشهر إلى فكرة على مستوى واسع.

ويشارك في الحوار: السفيرة مشيرة خطاب رئيس المجلس القومي لحقوق الإنسان، وعصام شيحة عضو المجلس القومي لحقوق الإنسان، والمحامية نهاد أبو القمصان عضو المجلس، والعميد خالد عكاشة، مدير المركز المصري للفكر والدراسات الاستراتيجية، والكاتب الصحفي وعضو مجلس الشيوخ الدكتور عبدالمنعم سعيد، والكاتب الصحفي وعضو مجلس الشيوخ ورئيس تحرير جريدة الشروق عماد الدين حسين، والباحث سمير مرقص، والباحث نبيل عبدالفتاح، والدكتور عماد جاد، الكاتب الصحفي ورئيس مجلس إدارة وتحرير اليوم السابع أكرم القصاص، الدكتور طلعت عبدالقوي، الكاتبة الصحفية فريدة الشوباشي، رئيس حزب الإصلاح والتنمية محمد أنور السادات، والكاتب الصحفي حمدي رزق، والدكتور عمرو الورداني أمين دار الإفتاء المصرية، والأنبا آرميا الأسقف العام ورئيس المركز الثقافي القبطي الأرثوذكسي".

تأتي الجلسة في إطار دعوة الرئيس عبدالفتاح السيسي لحوار مجتمعي تشترك فيه كل القوى المجتمعية.

هذا المحتوى مطبوع من موقع الشروق

Copyright © 2022 ShoroukNews. All rights reserved