التصديري للصناعات الكيماوية: دراسة من 8 محاور للنفاذ للسوق الإفريقية خلال ثلاث سنوات

آخر تحديث: السبت 12 يونيو 2021 - 12:53 م بتوقيت القاهرة

انتهى المجلس التصديري للصناعات الكيماوية والأسمدة، من إعداد خطة وورقة عمل من 8 محاور للتحرك للسوق الإفريقي خلال السنوات الثلاثة "2021 - 2023"، تتضمن 9 دول مستهدفة وتحديد أهم المعوقات والتحديات للنفاذ للسوق الإفريقية ومحاور التغلب على هذه التحديات على مستوى كل دولة من الدول المستهدفة، وفق خالد أبو المكارم رئيس المجلس في بيان اليوم.

 

وبحسب أبو المكارم، حددت الخطة وورقة العمل، أهم المنتجات والأسواق المستهدفة، والمعوقات التعريفية وغير التعريفية التى تحد من الاستفادة من الفرص التصديرية غير المستغلة بهذه الأسواق، ضمن استراتيجية وزارة التجارة والصناعة لزيادة الصادرات المصرية للقارة الإفريقية.

 

وأشار إلى عقد عدد من الاجتماعات التنسيقية على المستوى التنفيذي توصلت لرصد مجموعة من المعوقات لتنمية صادرات القطاع لإفريقيا، تتمثل فى ارتفاع معدلات المخاطر التجارية وغير التجارية فى الأسواق الإفريقية وطول فترة الاستعلام الائتمانى والبنكى عن العملاء فى بعض الدول الإفريقية، والتى قد تصل إلى ثلاثة أشهر وارتفاع رسوم الاستعلام والتأمين على ضمان الصادرات، وافتقاد معظم الدول الافريقية لنظم مصرفية جيدة وعدم وجود فروع للبنوك المصرية فى كثير منها.

 

كما تشمل المعوقات عدم وجود آليات لضمان وتمويل الصادرات للأسواق الإفريقية وندرة العملات الأجنبية فى بعض تلك الدول وارتفاع مخاطر عدم السداد مع عدم وجود نظام تأمينى محلى فعال لخدمة المصدرين المصريين وضالة الأسقف الائتمانية الممنوحة ضد مخاطر التصدير لإفريقيا، وعدم وجود خطوط شحن مباشرة للعديد من الدول وارتفاع تكلفة الشحن للدول الحبيسة فى القارة وتكلفة التأمين على المنتجات المصدرة.

 

وكشف أبو المكارم، عن 8 محاور لخطة النفاذ للسوق الإفريقية، يتم من خلالها التغلب على هذه التحديات، المحور الأول فيها يتعلق بتحديد الأسواق المستهدفة حيث يتم التركيز خلال النصف الثانى من 2021 على كل من تنزانيا وغانا وفي 2022، على أسواق كينيا واوغندا والسودان وإثيوبيا وخلال 2023 يتم التركيز على أسواق كوت دايفور وزاميبيا وجنوب إفريقيا.

 

وبالنسبة للمحور الثاني فيتعلق بتوفير مندوبي مبيعات محترفين بالعمولة كما يتم توفير مواد دعائية وتسويقية وعينات في مقرات البيع وتوفير مخزن للبضائع الحاضرة، ويتعلق المحور الثالث بتسيير بعثات تجارية خارجية لـ100 شركة بواقع 4 بعثات تجارية، فضلا عن تنظيم معرض دولى متخصص ومعارض متجانسة بواقع 4 معارض سنويا.

 

فيما يتمثل المحور الرابع فى تسيير خطوط ملاحية منتظمة من ميناء مومبسا- كينيا إلى الدول الداخلية والحبيسة ووضع خطة تسعير تتوافق مع المنتجات وتشغيل خطوط شحن جوى لدول المراكز اللوجيستية، بينما المحور الخامس يشمل ضمان القروض البنكية لتمويل الصادرات فى التعاقدات الحكومية وتفعيل آليات تمويل الصادرات بالتعاون مع افريسكيم بنك.

 

ويتمثل المحور السادس في التواصل مع حكومات الدول لتخفيض أو إلغاء القوائم السلبية، والتفاوض مع دول الكوميسا للالتزام بالتخفيض الجمركي وتسريع وتيرة تنفيذ اتفاقية المنطقة القارية، بينما المحور السابع يتمثل فى توفير مساندة الشحن للدول الحبيسة ومساندة خدمات بحوث التسويق وميكنة صندوق تنمية الصادرات، وأخيرا تسويق منتجات القطاعات المستهدفة وربطها بالبنود الجمركية لتنفيذ عمليات التسويق الإلكتروني وتشبيك الأعمال.

 

هذا المحتوى مطبوع من موقع الشروق

Copyright © 2021 ShoroukNews. All rights reserved