وزيرة الصناعة: تفعيل مبادرة «إحلال المركبات المتقادمة» على مدار 3 أعوام

آخر تحديث: الأحد 12 يوليه 2020 - 8:32 م بتوقيت القاهرة

قالت الدكتورة نيفين جامع، وزيرة التجارة والصناعة، إنه تم عرض مبادرة «إحلال المركبات المتقادمة» كمبادرة ضمن أخريات تخص تحفيز استهلاك ودعم الصناعات الوطنية، مشيرة إلى أنه سيتم تفعيلها على مدار ثلاث أعوام.
وأضافت خلال مداخلة هاتفية لبرنامج «اليوم»، المذاع عبر فضائية «Dmc»، مساء الأحد، أنها عرضت في السابق على الرئيس عبد الفتاح السيسي مقترحًا لبرنامج بتحويل السيارات التي تعمل بالبنزين والتي لم يكن مضى عليها 20 عامًا وكفاءة موتورها 75% لأعلى، من خلال إتاحة قرض ميسر لتحويل السيارات السابق ذكرها للعمل بالغاز، مشيرة إلى أنها عندما عرضت ذلك البرنامج على الرئيس وجه أن يكون برنامجًا قوميًا يطبق في مصر بأكملها.
وأوضحت أنه تم البدء في العمل على حصر السيارات وبخاصة الأجرة والميكروباص، لتحويلها للعمل بالغاز، لافتة إلى أن اقتصاديات تشعيل السيارات بالغاز مجدية جدًا، حيث توفر نصف تكلفة الوقود، فضلًا عن أن اكتشافات الغاز الطبيعي أصبحت متوفرة في مصر.
وذكرت أن هناك 190 محطة غاز في مصر، متابعة أنه سيتم العمل على إضافة 366 محطة أخرى بالتنسيق مع وزارة البترول، «حتى يكون هناك توجه قومي لتحويل السيارات للغاز».
واستعرضت نيفين جامع، وزيرة التجارة والصناعة، اليوم الأحد، مبادرة إحلال المركبات المتقادمة، خلال افتتاح مشروع «الأسمرات 3» بمحافظة القاهرة، بحضور الرئيس عبدالفتاح السيسي.
والتي تتضمن:
-تحويل 147 ألف مركبة تعمل بالبنزين إلى العمل بالغاز على مدار 3 سنوات بالتنسيق مع وزارة البترول بتكلفة 1.2 مليار جنيه.
-إحلال 50 ألف سيارة تاكسي تعدى عمرها 20 عاما على مدار عامين مخصص له 10 مليارات جنيه
-تحويل 147 ألف مركبة تاكسي وميكروباص تعمل بالبنزين إلى غاز ولم يتعد عمرها 20 عاما على مدار 3 سنوات مخصص له مليار و200 مليون جنيه
- إحلال 240 ألف مركبة ميكروباص مرخصة للعمل بالسولار على مدار 4 سنوات مخصص له 53 مليار جنيه
- إنشاء 366 محطة غاز طبيعي على مستوى كافة محافظات الجمهورية
- إطلاق مبادرة جديدة لتشجيع تحويل السيارات الجديدة المؤهلة إلى العمل بالوقود المستدام
- إحلال السيارات المتقادمة الملاكي بتكلفة 250 مليار جنيه

هذا المحتوى مطبوع من موقع الشروق

Copyright © 2020 ShoroukNews. All rights reserved