السادات: «الإخوان» ماتت سياسيا وشعبيا .. وأدعو لوقف الإحتجاجات الفئوية في ذكرى فض رابعة

آخر تحديث: الأربعاء 12 أغسطس 2015 - 2:17 م بتوقيت القاهرة

دعا محمد أنور السادات رئيس حزب الإصلاح والتنمية، أجهزة الدولة المعنية إلى الضرب بيد من حديد على كل من تسول له نفسه المساس بأمن وإستقرار الوطن فى الذكرى الثانية لفض اعتصام رابعة العدوية، خاصة فى ظل الدعوات التى تطلقها الجماعة الإرهابية بالزحف للشوارع والحشد ومهاجمة مؤسسات الدولة.

وأوضح السادات، في بيان له اليوم الأربعاء، أن "التنظيم الدولى للإخوان بالخارج وفقا لما رصدته الأجهزة الأمنية، دعا عناصره الإخوانية فى مصر إلى العنف والتصعيد والقيام بعمليات تفجيرية فى عدة مناطق حيوية، وإحداث الفوضى بالبلاد".

مشيرًا إلى أن "اللجان الإلكترونية للإخوان بدأت فى جمع فيديوهات عن فض اعتصام رابعة فى محاولات منها لتشويه جهاز الشرطة، وإظهاره كجهاز قمعي أمام الرأى العالمي الخارجي، بما يستوجب على أجهزة الدولة توخى الحذر واتخاذ كافة الإجراءات اللازمة لمواجهة الخارجين عن القانون".

وتابع، "هذه التصرفات تدعونا للتوقف قليلا عن المظاهرات والاحتجاجات الفئوية، حتى يتسنى لأجهزة الأمن القيام بدورها، وعلى الإعلام أن يؤدى دوره فى توعية وتبصير المواطنين".

وأكد رئيس حزب الإصلاح والتنمية، أن "الإخوان ومن يدعموهم يعيشون الآن حالة من «الإفلاس السياسى» ويحاولون لفت الأنظار والعودة للمشهد بأى وسيلة، لكن محاولاتهم لزعزعة الإستقرار سوف تبوء بالفشل بعد أن ماتت الجماعة سياسيا وشعبيا".

هذا المحتوى مطبوع من موقع الشروق

Copyright © 2021 ShoroukNews. All rights reserved