التحقيق مع رئيس الجمعية الوطنية الفرنسية في قضية كسب غير مشروع

آخر تحديث: الخميس 12 سبتمبر 2019 - 10:41 ص بتوقيت القاهرة

خضع رئيس الجمعية الوطنية الفرنسية (البرلمان) ريشار فيرون لتحقيق رسمي في قضية كسب غير مشروع.

وذكرت قناة "فرانس 24" الإخبارية، اليوم الخميس، أن التحقيق جرى أمس الأربعاء، في مدينة ليل الفرنسية، وذلك بعد خضوع فيرون لاستجواب طويل في وقت سابق.. مشيرة إلى أن مكتب فيرون أكد -في بيان- أنه لم يرتكب أي مخالفات وسيدافع عن نفسه وواثق من إسقاط القضية.

من جانبه، أعرب فيون عن تصميمه في مواصلة عمله على رأس الجمعية الوطنية الفرنسية.

بدورها، ذكرت مصادر إعلامية إن الخضوع لتحقيق رسمي بموجب القانون الفرنسي يعني وجود دليل خطير أو ملموس يشير إلى احتمال الضلوع في جريمة.. معتبرة أن فتح التحقيق بمثابة خطوة صوب إجراء محاكمة، غير أنه تم إسقاط الكثير من التحقيقات من قبل دون إحالتها للمحكمة.

وكان قد تقرر إسقاط تحقيق سابق في تعاملات فيرون المالية - في نهاية عام 2017 - واستقال فيرون من منصبه كوزير خلال ذلك التحقيق.

يذكر أن فيرون يرأس كتلة حزب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في الجمعية الوطنية الفرنسية (البرلمان).

هذا المحتوى مطبوع من موقع الشروق

Copyright © 2020 ShoroukNews. All rights reserved