في نفس اليوم والساعة.. هزة أرضية تعيد ذكريات «زلزال 92» للمصريين

آخر تحديث: السبت 12 أكتوبر 2013 - 6:31 م بتوقيت القاهرة
كتب – بيشوي وصفي

شعر بعض سكان بأنحاء محافظة القاهرة، عصر السبت، بهزة أرضية عند الساعة الثالثة و11 دقيقة و52 ثانية، استمرت لعدة دقائق.

وقال الدكتور حاتم عودة رئيس المعهد القومي للبحوث الفلكية والجيوفيزيقية، في تصريح لـ«الشروق»، بلغت قوة الهزة الأرضية 6.8 على مقياس ريختر، مشيرا إلى أن مصدره جزيرة كريت اليونانية، وشعر به سكان القاهرة فقط.

وتأتي هذه الهزة في الذكرى الـ21 لـ«زلزال 92» الذي ضرب مصر في أسوأ هزة أرضية شهدتها البلاد في 12 أكتوبر 1992 الساعة الثالثة و9 دقائق عصرًا تقريبًا بقوة 5.9 درجة على مقياس ريختر، وكان مركزه جنوب غربي القاهرة على بعد 20 كيلومترًا منها، واستمر لمدة نصف دقيقة تقريبًا، وتعرضت معظم بيوت شمال مصر- القديمة منها- بتصدعات.

ونتج عن «زلزال 92» وفاة أكثر من 370 نسمة، وإصابة أكثر من 3 آلاف شخص، وشهدت مصر عدة توابع لهذا الزلزال استمرت على مدار أربعة أيام، فيما تعرضت العديد من المنازل للانهيار، وبلغ عددها 398، وأصبح 8000 منزل غير صالحة للسكن، بكل من القاهرة والجيزة والقليوبية والفيوم، وهي أكثر المناطق تضررا، إضافة إلى تضرر عدد من المدارس والأبنية التعليمية، وتم إيواء أغلبية المتضررين من الزلزال في مساكن الإيواء بالمقطم.

وعلى إثر ذلك، قدم عدد من الدول العربية المساعدات إلى مصر للخروج من هذه الأزمة، وهو ما تم فيه اتهام الرئيس الأسبق حسني مبارك عقب ثورة 25 يناير، بالاستيلاء على أكثر من مليار و420 مليون جنيه، التي تلقتها مصر من بعض دول الخليج العربي في أعقاب الزلزال المدمر الذي شهدته البلاد عام 1992.

هذا المحتوى مطبوع من موقع الشروق

Copyright © 2021 ShoroukNews. All rights reserved