معارضو نتنياهو يحتفلون أمام منزله بإقصائه المرتقب من رئاسة الحكومة

آخر تحديث: الأحد 13 يونيو 2021 - 2:45 م بتوقيت القاهرة

تجمع محتجون أمام مقر إقامة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في القدس مساء أمس، للاحتفال بإقصائه من منصبه، بعد التصويت المقرر في البرلمان اليوم على تشكيلة الحكومة الجديدة.

وردد المشاركون هتافات مناهضة لنتنياهو أمام مقر إقامته الرسمية في شارع بلفور مساء أمس، ورفعوا لافتات عليها "هذا يوم السبت الأخير لك في بلفور، احزم حقائبك".

وسبق أن خرجت احتجاجات متكررة أمام مقر إقامة نتنياهو في القدس، احتجاجا على استمراره في الحكم رغم أنه يتم محاكمته في اتهامات بالفساد.

وانتقد السياسي اليميني المتشدد نفتالي بينيت، الذي سيترأس الحكومة الجديدة، هذه التظاهرة.

ونقل المتحدث باسمه عنه القول اليوم الأحد :"الوقت ليس مناسبا للتظاهرات والاستفزازات".

ودعا بينيت، زعيم حزب "يامينا" المؤيد للاستيطان، المتظاهرين إلى معاملة نتنياهو وعائلته باحترام.

ويضم الائتلاف الحكومي الجديد ثمانية أحزاب من مختلف ألوان الطيف السياسي، ويكاد لا يجمعهم إلا الرغبة في إزاحة نتنياهو.

ويمتلك الائتلاف أغلبية ضئيلة بـ61 مقعدا في الكنيست المؤلف من 120 مقعدا.

وسيضع التحالف الجديد نهاية لعهد نتنياهو، الذي يشغل منصبه منذ عام 2009. وكان شغل المنصب أيضا من عام 1996 إلى عام 1999

ولا يزال من غير الواضح متى سيغادر نتنياهو المقر الرسمي في القدس في حالة مصادقة البرلمان على الائتلاف الجديد اليوم.

وفقًا لتقارير إعلامية، يعتزم بينيت البقاء في منزله في رعنانا بالقرب من تل أبيب مع أسرته، وأن يستخدم مقر القدس للاجتماعات الرسمية فقط أو في الحالات الاستثنائية.

هذا المحتوى مطبوع من موقع الشروق

Copyright © 2021 ShoroukNews. All rights reserved