نصرالله يقول أن إسرائيل لن تكون محيدة في أي حرب بالمنطقة

آخر تحديث: السبت 13 يوليه 2019 - 1:46 ص بتوقيت القاهرة

أعلن الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله أن إسرائيل لن تكون محيدة في أي حرب في المنطقة.

كلام نصرالله جاء في مقابلة له مساء الجمعة عبر شاشة قناة المنار في مقابلة خاصة بمناسبة ذكرى حرب يوليو 2006 التي شنتها اسرائيل على لبنان.

وقال نصرالله "إن اسرائيل لن تكون محيدة في أي حرب في المنطقة، عندما تفتح الحرب على ايران يعني أنها فتحت في المنطقة كلها"، مضيفاً "كل دولة ستكون شريكة في الحرب على ايران ستدفع الثمن".

وتحدّث السيد نصرالله عن مخاطر هذه الحرب مشيراً إلى أن " المنطقة سوف تشتعل في حال حصول حرب أمريكية على إيران، ومحور المقاومة يناقش بقوة الآن حول هل سنقف متفرجين".

وعن التوتر الأمني في الخليج أشار إلى وجود "انتباه شديد من الجانبين الايراني والامريكي على عدم تدحرج الامور إلى حرب، بعد اسقاط المسيرة الامريكية هدد ترامب وبعدها قال إنه ارجأ الضربة وهذا الكلام فارغ".

وأضاف "ترامب أوقف الضربة على ايران بعد الرسالة الايرانية، التي أرسلوها عبر دولة ثالثة وجاء فيها إذا قصفتم أي هدف لإيران فنحن سنقصف أهدافاً امريكية ".

وقال"مسؤوليتنا في المنطقة أن نعمل كل ما بوسعنا لمنع حصول حرب أمريكية على إيران لأن هناك إجماع أنها ستكون مدمرة".

وعن المعادلات التي أرستها حرب تموز/يوليو عام 2006 أعلن السيد نصرالله أنها " ما تزال قائمة، ومن نتائجها الأمن في لبنان وتكريس مبدأ الردع بين مقاومة شعبية وإسرائيل".

وأضاف "اليوم لدينا قدرة هجومية نوعية ومسلحة بأسلحة نوعية، مضيفاً "هناك أمن في لبنان صنعه اللبنانيون بوحدتهم وأهم عنوان اليوم هو توازن الردع بين لبنان والكيان الصهيوني وبالتحديد بين مقاومة شعبية وبين إسرائيل التي تعتبر نفسها قوة كبيرة". 

وأعلن أن "الكيان الإسرائيلي"مردوع من شن أي حرب على لبنان".

واستعرض نصرالله خريطة فلسطين المحتلة مشيراً إلى الأماكن التي يمكن أن تطالها صواريخ المقاومة، معلناً أنه "في الحد الأدنى حزب الله قادر على إلحاق دمار هائل بإسرائيل". 

ورأى أن "كل ما أقدم عليه العدو بعد حرب تموز لترميم الثقة فشل".

وعن إمكانية وجود صواريخ مضادة للطائرات لدى المقاومة، قال نصرالله " نحن نتبع سياسة الغموض البناء في هذا الملف"، مضيفاً " السر الذي لا يعرفه الإسرائيلي لا أكشفه إلا في وقته وهذا الكلام يعرفه الاسرائيلي".

وعن صفقة القرن أعلن أن الصفقة ستفشل، لأنها " لا تملك عناصر النجاح " مشيراً إلى أن " من أسباب فشلها الارتباك الإسرائيلي، وبسبب عدم وجود دولة عربية قوية قادرة على حمل صفقة القرن على ظهرها ".

وعن ملف توطين الفلسطينيين في لبنان قال نصرالله " إذا كان هناك إجماع لبناني على رفض التوطين فمن يستطيع فرض ذلك عليهم؟ مضيفاً "لا إرادة ترامب ولا (جاريد) كوشنر يفرض التوطين.. الموضوع مرتبط بإرادة الدولة والبلد المضيف وبإرادة الفلسطينيين".

وعن ملف ترسيم الحدود مع إسرائيل جنوب لبنان قال نصرالله " إنها مسؤولية الدولة، ونحن في موقع الدعم والمساندة ومن يستطيع الحديث عنه هم الرؤساء الثلاثة ووزير الخارجية ويحظى بعناية من (نبيه) بري" .

وأعلن أن "المسار متعثر لأن الدولة تصر على أن تكون رعاية التفاوض للأمم المتحدة والولايات المتحدة تكون عامل مساعد، هذا يبدو متوقف والاسرائيليون لا يريدون أن تكون الامم المتحدة هي الراعي ويريدون ان تكون امريكا هي الراعية".

وعن موقع "حزب الله" في سورية قال نصرالله "الدولة السورية تتعافى ومازال هناك ملفات عالقة ومنها إدلب وشرق الفرات والملف السياسي، ولكن من حيث المجموع لا يوجد عودة للوراء في سورية ".

وكشف عن لقاءات متلاحقة بينه وبين الرئيس السوري بشار الأسد.

وأضاف "قمنا بإعادة تموضع في سورية وقلصنا عدد الوحدات وإذا جد جديد يمكن نقل هذه القوات الى سورية بكل سهولة"، موضحاً أنه لا يوجد مناطق أخليناها بالكامل ولكن لا يوجد داعي لبقاء الاعداد التي كانت في وقت المعارك".

وعن المعركة الدائرة في إدلب، أعلن نصرالله أن " الأخوة السوريين لم يطلبوا منا أن نتدخل، نحن منذ اليوم الأول قلنا سنكون في سورية حيث يجب أن نكون ونحن نحترم قرار القيادة السورية".

وعن علاقة "حزب الله بروسيا قال نصرالله " نتعاطى مع روسيا على أننا أصدقاء، ولكن نحن لا نتبلغ من الروسي والجهة المعنية بالتنسيق معنا هي وزارة الدفاع السورية".

وعن الضربات الإسرائيلية على سورية مروراً بالأجواء اللبنانية قال نصرالله ما يقوم به الإسرائيلي لن يخدم أهدافه، هذا القصف لم يحقق أهدافه، ونعم الاسرائيلي يملك زمام المبادرة في عمل فوضوي عشوائي، وهو يغامر في ضرب سورية".

وأعلن عن تشجيعه السياح " المجيء إلى لبنان هذا الصيف من خليجيين وغير خليجيين".

وأعلن الاستمرار" بمعركة بمحاربة الفساد في لبنان ومن أهم عوامل معركة الفساد هي وجود قضاء نزيه وقوي، اذا لم يصبح القضاء قوياً فنحن نفتقد لاهم عنصر".

هذا المحتوى مطبوع من موقع الشروق

Copyright © 2019 ShoroukNews. All rights reserved