المدير الإقليمي للموارد المائية بمنطقة سيدراي: نصيب الفرد من المياه 290 متر مكعب بحلول 2050

آخر تحديث: الخميس 14 أكتوبر 2021 - 1:54 م بتوقيت القاهرة

قال الدكتور خالد أبو زيد المدير الإقليمي للموارد المائية بمنطقة سيدراي، إن مصر تعاني ثغرة في ملف كفاءة إدارة المياه في مصر، بالإضافة إلى مشكلة ندرة المياه، مؤكدا أن نصيب الفرد من موارد المياه المائية المتجددة في تناقص والمتمثلة في مياه نهر النيل.

وأوضح أبو زيد، خلال مداخلة هاتفية عبر تطبيق "زووم" مع الاعلامي ابراهيم عيسى، في برنامج "حديث القاهرة"، المذاع عبر قناة القاهرة والناس، أن نصيب الفرد 570 مترا مكعبا من المياه سنويا خلال عام 2020، بينما يفترض أن نصيب الفرد ألف متر مكعب في العام.

وأضاف أن مصر تعاني فقر مائي منذ بداية التسعينيات، موضحًا أنه مع حلول عام 2025 سينخفض نصيب الفرد من المياه تحت الــ500 متر مكعب سنويًا، ومع حلول 2030 سيصبح نصيب الفرد من المياه 450 مترا مكعبا في العام، ومع حلول 2050 سيكون نصيب الفرد من المياه 290 مترا مكعبا سنويًا.

وتابع: "الدولة تسد هذا العجز في المياه من خلال إعادة استخدام وتدوير المياه وزيادة كفاءة وسائل الري الحديثة وتحلية مياه البحر واستخدام الموارد المائية غير التقليدية وإعادة استخدام المياه الجوفية بالرشح من الترع والري والمصارف".

 

هذا المحتوى مطبوع من موقع الشروق

Copyright © 2021 ShoroukNews. All rights reserved