النفق المظلم.. تسلسل زمني للانتخابات الإسرائيلية الأعقد في تاريخها

آخر تحديث: السبت 14 ديسمبر 2019 - 11:55 م بتوقيت القاهرة

في سابقة هي الأولى بتاريخ تل أبيب تستعد إسرائيل لخوض انتخابات عامة ثالثة بعد فشل الكنيست من تشكيل حكومة ائتلافية خلال المهلة المحددة.

ووافق أعضاء النواب الإسرائيلي على مشروع قانون لحل المجلس النيابي؛ تمهيدًا لعقد الانتخابات في الثاني من مارس المقبل.

وجاءت تلك الانتخابات بعد فشل الأحزاب الإسرائيلية على رأسهم حزب الليكود بقيادة نتنياهو، وحزب أزرق أبيض بقيادة جانتس من تشكيل حكومة في ثلاثة محاولات متتالية خلال عام واحد، كما فشلوا أيضًا من تكوين ائتلافات تعطيهم الأغلبية وتمكنهم من تكوين حكومة وحدة وطنية .

ويُحتمل تدخل إسرائيل في نفق سياسي مظلم لم تسبق لها دخوله من قبل، وخلال هذا التقرير نستعرض التسلسل الزمني للمراحل التي مرت بها الإنتخابات الإسرائيلية خلال هذا العام وأبرز المحطات الأساسية.

24 ديسمبر عام 2018 - نتنياهو يعلن حل الحكومة الإسرائيلية

كان بداية مراحل الأزمة السياسة غير المسبوقة في إسرائيل عندما أعلن نتنياهو حل الحكومة في أواخر العام الماضي وبالتحديد في 24 من ديسمبر عام 2018، وقد دعى رئيس الحكومة آن ذاك بنيامين نتنياهو الكنيست لأنتخابات برلمانية مبكرة لتشكيل حكومة مرة أخرى.

وجاء قرار حل البرلمان الإسرائيلي عقب فشل التوصل إلى صيغة لإقرار قانون تجنيد طلاب المعاهد الدينية اليهودية.

9 إبريل 2019 - إسرائيل تشهد أول انتخابات بعد حل الحكومة

شهدت إسرائيل انتخاباتها الأولى لهذا العام في 9 من إبريل، وكان رئيس الوزراء نتنياهو يسعى للفوز فيها بالأغلبية ليتمكن من تشكيل الحكومة.

ولكن الأمور لم تقف كلها مع حزب الليكود بقيادة نتنياهو، حيث ظهر على الساحة السياسية تحالفا جديدًا يجعل المنافسة قوية أمامه وحو أئتلاف أزرق أبيض، بالإضافة إلى أن نتنياهو تلقى تهما بالفساد موجهة ضده بظلالها على الحملة الانتخابية وفرص نجاحه.

وأعلنت لجنة الانتخابات المركزية فى إسرائيل، النتائج النهائية للانتخابات والتى أسفرت عن فوز حزب (الليكود) بفارق مقعد واحد عن حزب (أزرق أبيض)، حيث حصد (الليكود) 36 مقعدا، وقد أعطت تلك النتيجة فرصة لنتنياهو لمحاولت تكوين أئتلافات مع أحزاب أخرى رغم أنها أفقدته إمكانية تشكيل حكومة أغلبية.

29 مايو - نتنياهو يفشل في تشكيل الحكومة

بائت محاولات نتنياهو في تكوين ائتلاف يساعده على تشكيل الحكومة بالفشل، ورغم أنه حاول التعاون مع معسكر اليمين في إسرائيل الذي يملك مقاعد ليست بالقليلة إلا أن هذا لم يعطه الأغلبية لتشكيل الحكومة.

وصوت أعضاء الكنيست الإسرائيلي لصالح حل المجلس مما يمهد لإجراء انتخابات جديدة بعدما فشل رئيس الوزراء اليميني بنيامين نتنياهو في تشكيل ائتلاف حاكم.

وفضل نتنياهو إجراء انتخابات جديدة مقرر لها 17 سبتمبر الماضي بدلًا من اللجوء إلى الخيار الآخر الذي قد يطلب بموجبه الرئيس الإسرائيلي ريئوفين ريفلين من سياسي آخر محاولة تشكيل حكومة ائتلافية.

17 سبتمبر - انتخابات إسرائيلية ثانية

هي الانتخابات الثانية والعشرون لكنيست إسرائيل، وهي الانتخابات التشريعية المبكرة الثانية على التوالي التي تعقد في إسرائيل في نفس العام، حيث أعلن عن عقدها وعن حل الكنيست الواحد والعشرون بعد ان فشل بينيامين نتنياهو في تشكيل ائتلاف حكومي بعد أقل من شهرين من الانتخابات السابقة.

وأظهرت النتائج النهائية حصول حزب "أزرق ابيض" على 33 مقعدًا، و32 مقعدًا لليكود، وفاز تحالف "القائمة المشتركة" للأحزاب ذات الأغلبية العربية بـ13 مقعدًا.

وتولى نتنياهو أمر تشكيل الحكومة إلا أنه فشل مجددًا في ذلك بعد محاولاته العديدة في تكوين ائتلاف مع حزب أزرق أبيض، إلا أن الأخير رفض التعاون بسبب اتهام نتنياهو بقضايا فساد وهذا ما يرفضه حزب جانتس.

23 من أكتوبر.. الرئيس الإسرائيلي يكلف جانتس بتشكيل الحكومة

وكلف الرئيس الإسرائيلي رؤوفين ريفلين، زعيم حزب "أزرق أبيض"، بيني غانتس بتشكيل الحكومة، بعد فشل رئيس الوزراء المنتهية ولايته بنيامين نتانياهو في تكوين ائتلاف حكومي خلال المدة الدستورية المقررة له، وسيكون أمام غانتس 28 يومًا لإقناع الكتل السياسية بالانضمام إلى ائتلاف حكومي يخرج البلاد من أطول مأزق سياسي في تاريخها.

وحاول جانتس تكوين ائتلاف بعيدًا عن حزب الليكود، وكان أقربهم هي القائمة العربية المشتركة إلا أن نتنياهو كان دائمًا ما يشعل النار حول ذلك التحالف مما جعل جانتس تجنبه.

ولم تكن تلك الفترة كافية لزعيم حزب أزرق أبيض لتكوين ائتلاف حكومي ليلاحق نتنياهو بالفشل أيضًا مما عمق الأزمة السياسية في إسرائيل ولتستعد أيضا لدخولها في موجة انتخابات ثالثة وهذا لم يسبق أن حدث في تاريخها.

12 ديسمبر - إسرائيل تستعد لانتخابات ثالثة

دخل النظام السياسي في إسرائيل في أزمة غير مسبوقة، بعد فشل قادته السياسيين في تشكيل حكومة جديدة، وحل الكنيست الاسرائيلي نفسه لإجراء انتخابات ستكون الثالثة خلال عام.

هذا المحتوى مطبوع من موقع الشروق

Copyright © 2020 ShoroukNews. All rights reserved