فيديو.. إبراهيم عيسى عن ريتشارد قلب الأسد: خطفه قراصنة لسنتين.. وانتهت حياته على يد «طفل»

آخر تحديث: الأربعاء 15 مايو 2019 - 10:15 م بتوقيت القاهرة

قال الإعلامي إبراهيم عيسى، إن الصورة المهيبة المرسومة في الأذهان عن ريتشارد قلب الأسد، ليس مردها كتب التاريخ، وإنما فيلم «الناصر صلاح الدين»، في الغالب.

وأضاف خلال تقديمه برنامج «صحصح وصحح»، المذاع عبر راديو «نجوم إف إم»، مساء اليوم الأربعاء، أن «ريتشارد قلب الأسد الذي قدم في الثقافة والمخلية العربية على إنه حاجة مهمة، في الحقيقة لم يكن قلب أسد ولا قلب ثور، يمكن معندوش قلب أساسًا». 

وأوضح أن «قلب الأسد»، بعدما وقع اتفاقية مع الناصر صلاح الدين، قرر العودة إلى مملكته في إنجلترا، وفي أثناء عودته، تعرض للخطف على يد قراصنة، معقبًا: «قراصنة خطفوا ريتشارد قلب الأسد وهو راكب في البحر». 

وتابع: «وسجنوه وقالك عايزين فدية، الراجل الفظيع ده جيش إنجلترا مزعلوش إنه اتخطف، طيب إيه رأيكم إنه سابوه سنتين كده في الأسر، وقعدت أمه تبحث عن فدية 150 ألف قطعة ذهبية لإطلاق سراحه، وفي الآخر رجع لقى إنجلترا بقيادة أخوه». 

وذكر أن شقيقه قد تولى ملك إنجلترا بعد تنازل شقيقه، مستطردًا أنه توفي بعدما تلقى سهمًا من أحد الجنود الصغار بقوله: «سهم أطلق على ريتشارد قلب الأسد من جندي يشبه الطفل». 

هذا المحتوى مطبوع من موقع الشروق

Copyright © 2019 ShoroukNews. All rights reserved