المتهم الرئيسي بهجمات باريس: قتل 130 شخصا لم يكن بدافع شخصي

آخر تحديث: الأربعاء 15 سبتمبر 2021 - 4:53 م بتوقيت القاهرة

قال المتهم الرئيسي في الهجمات التي هزت باريس عام 2015، اليوم الأربعاء إن "خلية تنظيم داعش التي استهدفت المدينة كانت تهاجم فرنسا كدولة وإن قتل 130 شخصا لم يكن بدافع شخصي".
وكان صلاح عبد السلام، آخر المدعى عليهم الأربعة عشر الحاضرين في قاعة المحكمة اليوم الأربعاء.
وقال عبد السلام إن الهجوم "كان انتقاميا بسبب الغارات الجوية الفرنسية على سوريا والعراق"، مضيفاً "قاتلنا فرنسا وهاجمنا فرنسا وقتلنا مدنيين، لم نكن نستهدفهم بشكل شخصي، أعلم أن كلماتي قد تكون صادمة، لا أريد أن أغرز سكينا في جرح، بل أريد أن أكون صادقا مع أولئك الذين يعانون من حزن شديد"، بحسب وكالة "أسوشيتد برس" الأمريكية.
واستهدف تسعة مسلحين ومفجرين انتحاريين من تنظيم "داعش" خلال دقائق عدة مواقع في باريس في 13 نوفمبر عام 2015، بداية من ملعب فرنسا الوطني لكرة القدم "ستاد دو فرانس"، وانتهاء بقاعة "باتاكلان" الموسيقية.
وكان هذا أعنف هجوم يستهدف فرنسا منذ الحرب العالمية الثانية.
وعبد السلام هو الناجي الوحيد من تلك الخلية، التي كان معظم أعضائها فرنسيين أو بلجيكيين.

هذا المحتوى مطبوع من موقع الشروق

Copyright © 2021 ShoroukNews. All rights reserved