ألمانيا تلمح إلى إمكانية فرض عقوبات على قيادات سياسية في البوسنة والهرسك

آخر تحديث: الإثنين 15 نوفمبر 2021 - 11:29 م بتوقيت القاهرة

(د ب أ)

ألمح هايكو ماس وزير الخارجية في حكومة تسيير الأعمال الألمانية إلى إمكانية فرض عقوبات من الاتحاد الأوروبي على قيادات سياسية في البوسنة والهرسك.

وعلى هامش مشاورات لوزراء خارجية الاتحاد الأوروبي، قال الوزير المنتمي إلى الحزب الاشتراكي الديمقراطي، في بروكسل اليوم الاثنين إنه يتعين التفكير في نهج أكثر صرامة لوضع حد للتطورات الراهنة.

وأوضح ماس أن العقوبات يمكن أن تنطبق على هؤلاء الذين يشككون في هياكل الدولة ويحاولون تحريض الناس على الكراهية والفتنة وقطع الآواصر مع الاتحاد الأوروبي.

وأضاف ماس أن " التطورات في البوسنة والهرسك مثيرة للقلق على نحو استثنائي، ولا يمكن أن نكون في الاتحاد الأوروبي غير مبالين بهذا الأمر".

كانت التوترات تصاعدت في الدولة الواقعة في البلقان مؤخرا بعدما هدد العضو الصربي في مجلس الرئاسة ميلوراد دوديك بانفصال الجزء الصربي وأعلن عن اتخاذ خطوات في هذا الشأن.

يشار إلى أن حرب البوسنة بدأها الصرب في الفترة بين 1992 و1995 وراح ضحيتها 100 ألف شخص.

ووضعت اتفاقية دايتون أسس إقامة الدولة البوسنية بشكلها الحالي التي تتألف من اتحاد فيدرالي بوسني كرواتي وجمهورية صرب البوسنة، غير أن المشروع الذي هدد به دوديك بتدمير بنية معاهدة دايتون للسلام.

هذا المحتوى مطبوع من موقع الشروق

Copyright © 2023 ShoroukNews. All rights reserved