رئيس مجلس السيادة السوداني: يجب ألا نوجه السلاح ضد بعضنا بل إلى الخارج

آخر تحديث: السبت 16 يناير 2021 - 10:01 م بتوقيت القاهرة

دشن الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان رئيس مجلس السيادة الانتقالي السوداني القائد العام للقوات المسلحة، والدكتور عبد الله حمدوك رئيس مجلس الوزراء، مساء السبت، في "قاعة الصداقة" بالعاصمة السودانية "الخرطوم" مبادرة القطاع الخاص لدعم وإسناد القوات المسلحة بحضور عدد من أعضاء مجلسي السيادة والوزراء ورئيس الأركان المشتركة وقادة قوات الشرطة وشركاء الفترة الإنتقالية ورجال الأعمال.

وقال رئيس مجلس السيادة الانتقالي السوداني في كلمته خلال تدشين المبادرة، إن القوات المسلحة تتولى ضبط الحدود مع إثيوبيا لمنع أي تسلل، وأعلن عزمهم على نقل كل القوات النظامية خارج المدن وترحيل القوات إلى تأمين حدود السودان، موضحاً "نعمل على نقل القوات النظامية خارج المدن والانتشار في الحدود حتى يشعر الناس بأن القوات النظامية تعمل على حمايتهم وحراسة الحدود".

وأضاف البرهان يجب ألا نوجه السلاح بعد الآن ضد بعضنا، يجب أن نوجه السلاح إلى الخارج، قائلاً "الجيش جيش السودان وليس جيش البرهان".

وأوضح أن المفاوضات مع إثيوبيا تناولت ضبط مناطق على الحدود، دون أن تتطرق إنها ليست سودانية، مؤكداً أن الحديث عن مناطق على الحدود على إنها أراضً إثيوبية تستدعي وقفة لتأكيد أنها سودانية، مضيفاً "لا نريد حربا مع إثيوبيا، نريد فقط حماية الحدود ونحن منفتحون على علاقات أفضل مع أديس أبابا"، مشدداً على أن إعادة انتشار الجيش السوداني على الحدود مع إثيوبيا جاء بإرادة سودانية كاملة.

هذا المحتوى مطبوع من موقع الشروق

Copyright © 2021 ShoroukNews. All rights reserved