الشراب ليس أولهم.. 6 منتجات صنعت للسخرية من دونالد ترامب

آخر تحديث: الخميس 16 مايو 2019 - 12:44 م بتوقيت القاهرة

التقطت عدسات المصورين لقطة طريفة وقعت أثناء استقبال حاكم ولاية لويزيانا للرئيس دونالد ترامب، حيث ظهر الأول مرتديًا جوارب على شكل وجه الرئيس الأمريكي، الذي ظهر في الصور يضحك ويشير بيديه إلى الجورب المزود بشعر أصفر يشبه إلى حدًا ما شعره.

جورب دونالد ترامب، لم يكن المنتج الوحيد الذي صنع ليشبه وجه الرئيس الأمريكي، فقد سبق ذلك عدة منتجات تم تصنيعها لتكون صورة طبق الأصل منه، بعضها كان لهدف السخرية، والبعض الآخر صمم من أجل زيادة المبيعات.

ويستعرض "الشروق" في السطور التالية عدة منتجات صنعت للسخرية من دونالد ترامب.

- فرشاة حمام

منذ 6 أشهر من الآن، اجتاحت "فرشاة حمام" صممت على شكل الرئيس الأمريكي أسواق نيوزلندا، ووصل الأمر حينها إلى انتظار المشترون فقرة من 6 إلى 8 أشهر لتلبية طلباتهم، بالرغم من سعرها المرتفع الذي قدر بـ 35.7 دولارا نيوزيلنديا، بحسب ما جاء في موقع indy100.

استخدام صانع الفرشاة في الحملة الترويجية مصطلحات تشبه عبارات ترامب في حملته الإنتخابية، بهدف السخرية منه، وكانت عبارة الترويج للمنتج هي: "لنجعل مراحيضنا عظيمة من جديد، أي من الرؤساء لديه فرشاة مرحاض مثلي، إنني أنجذب تلقائيا للمراحيض، أبدأ مباشرة بالحك والتقبيل".

- دمية ترامب الرضيع

ظهر أيضًا الرئيس ترامب على هيئة دمية عملاقة تطير في سماء لندن، يوليو الماضي، وكان السبب في إطلاقها هو احتجاج نشطاء على زيارة الرئيس الأمريكي لبريطانيا من أجل عقد لقاء مع رئيس الوزراء البريطانية، تيريزا ماي.

وجمع ناشطون نحو 18 ألف جنيه إسترليني لشراء دمية تنفخ بغاز الهيليوم طولها 6 أمتار، وقالوا حينها إنها تجسد شخصية ترامب بأنه "مزاجي كالأطفال، ومغرور"، وأصدر عمدة لندن، صديق خان، ترخيصا بإطلاق الدمية العملاقة في الهواء، طبقًا لـ"بي بي سي".

وعلق زعيم حزب استقلال المملكة المتحدة السابق، نايجل فراج، حينها على توتير، قائلًا: "هذه أكبر إهانة لرئيس أمريكي أثناء فترة حكمه".

-ترامب سمكة قرش

عبر أيضًا البرتغاليون عن رفضهم للسياسة الحالية، في فبراير الماضي، من خلال وضع دمي تشبه الرئيس ونالد ترامب والرئيس الروسي فلاديمير بوتين، ونظيرهم وزعيم كوريا الشمالية كيم جونج أون، تشبه سمك قرش، وكان ذلك خلال فعاليات المهرجان السنوي للسخرية السياسية في البرتغال.

- محارم ناعمة

وحينما كان الرئيس الأمريكي يحاول اتخاذ قرارات لبناء جدار عازل بين الولايات المتحدة والمكسيك، عام 2017، عبر أحد رجال الأعمال المكسيكيين عن رفضه سياسة ترامب من خلال السخرية منه، بإنتاج محارم للحمامات تحمل اسم ترامب.

وصمم رجل الأعمال لوجو المنتج على هيئة لفافة محارم بشعر أشقر يشبه شعر الرئيس ترامب، وخصص لها شعارًا هو: "نعومة بدون حدود"، وعلى الوجه الآخر لكيس المنتج تم رسم حائط من لفافات المحارم، وكتب عليه: "هذا الجدار الوحيد الذي قد ندفع لأجله النقود".

وأكد أنتونيو باتتاغليا صاحب المنتج، أن الرئيس الأمريكي تهجم على المكسيكين ووصفهم بالمجرمين أثناء حملته الانتخابية، لذلك قرر أن يصنع هذا المنتج ويطلق عليه اسم "ترامب" انتقاما لأخوانه الذين تعرضوا للإهانة- حسبما نقلت "سبوتنيك".

ويعرض المنتج حتى هذه اللحظة في موقع "أمازون" بسعر 10 دولار.

https://www.amazon.com/American-Art-Classics-Collectible-Political/dp/B0163B2FBG

- بالون ترامب

لم يتركز الاعتراض على بعض سياسات ترامب خارج الولايات المتحدة، حيث ظهر العديد ممن ينتقدون قرارات الرئيس داخل الدولة نفسها، وبرز ذلك حينما خرج آلاف المواطنين الأمريكيين ديسمبر 2017، في مظاهرة للتعبير عن رفضهم لقرار نقل السفارة الأمريكية إلى القدس.

وأطلق المتظاهرين حينها بالون كبير عبارة عن دمية تشبه دونالد ترامب، كتب عليها "اركل ترامب"، وساروا خلفها.

-قناع ترامب

حينما كان ترامب يتنافس مع غيره في انتخابات الرئاسة الأمريكية، عام 2016، أطلق مصنع في اليابان قناع مطاطي يشبه ترامب، وكانت نسبة البيع قبل الفوز تقدر بـ45 قناعًا، لكن ارتفعت نسبه المبيعات بشكل مفاجئ بعد أسبوع واحد من الفوز، وصلت إلى انتاج المصنع 350 قناعًا يوميًا لتغطية طلبات الراغبين في الشراء، وفق ما ذكر تاكاهيرو ياغيهارا، المدير التنفيذي للمصنع.

هذا المحتوى مطبوع من موقع الشروق

Copyright © 2019 ShoroukNews. All rights reserved