رئيس مبادرة حياة كريمة: الريف المصري لم يشهد مثيلا لها منذ عصر محمد علي

آخر تحديث: الجمعة 16 يوليه 2021 - 11:02 م بتوقيت القاهرة

قال الدكتور ولاد جاد رئيس مبادرة حياة كريمة، إن المبادرة تتضمن برنامجًا لتطوير الريف المصري، مؤكدًا أن العمل يتم على مستوى مراكز إدارية كاملة بما يتيح توفير كافة الخدمات مع تطبيق المعايير المخطط لها.

وأضاف خلال مداخلة هاتفية مع برنامج "التاسعة" على القناة الأولى، مساء الجمعة، أن العمل يستهدف 172 مركزًا في 20 محافظة على مدار ثلاث سنوات وفقًا لتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي، موضحًا أن العمل يجري حاليًّا على الشريحة الأولى من المرحلة الأولى على مستوى 52 مركزًا إداريًّا تضم 1436 قرية، ينتهي العمل بها في 30 يونيو 2022.

وأشار إلى توالي تغطية بقية المراكز خلال العامين المقبلين وصولًا للانتهاء من البرنامج كاملًا في 30 يونيو 2024، موضحًا أن هذا المشروع تشترك فيه كافة أجهزة الدولة بالكامل، بما في ذلك كل الوزارات المصرية والأذرع التنفيذية للدولة سواء الهيئة الهندسية للقوات المسلحة والجهاز المركزي للتعمير وأجهزة وزارة الإسكان والمحافظات من خلال الإدارات المحلية ومنظمات المجتمع المدني ومؤسسات القطاع الخاص.

ونوه بأن المشروع تقف وراءه إرادة سياسية غير مسبوقة، إذ أنه للمرة الأولى تتبنى الدولة برنامجًا بهذا الشكل والقدر من الموازنة وهذا الشمول، مؤكدًا أن الريف المصري لم يشهد برنامج تغييرات هيكلية منذ عصر محمد علي كما يتم في حياة كريمة.

وشهد الرئيس عبد الفتاح السيسي مساء الخميس، احتفالية المؤتمر الأول لمبادرة حياة كريمة، في احتفالية شعبية حضرها رئيس الحكومة الدكتور مصطفى مدبولي، والوزراء وكبار رجال الدولة، فضلًا عن آلاف المواطنين.

ومشروع تطوير قرى الريف المصري أضخم مشروع تنموي متكامل في تاريخ مصر الحديث، ويأتي تحت مظلة تنفيذ رؤية مصر 2030، ويهدف إلى تطوير جميع جوانب تفاصيل الحياة في الريف، وتحقيق جودة الخدمات واستقرارها للمواطنين.

هذا المحتوى مطبوع من موقع الشروق

Copyright © 2021 ShoroukNews. All rights reserved