بعد العثور على جثمان شروق آخر ضحايا معدية منشأة القناطر.. أهالي عزبة التفتيش: دلوقتي ناخد العزاء

آخر تحديث: الإثنين 17 يناير 2022 - 2:28 م بتوقيت القاهرة

ما بين الحزن والارتياح، انصرف أهالي قرية عزبة التفتيش بمركز أشمون في المنوفية، من على شط النيل المواجه لموقع غرق سيارة من أعلى معدية المناشي إلى داخل قريتهم.

اصطحب الأهالي والدة الضحية الثامنة شروق ياسر إلى منزلها بعد العثور على جثمان ابنتها عقب 8 أيام من البحث المستمر، على بعد 10 كيلو مترات من موقع الحادث.

وما بين الارتياح للعثور على جثمان أخر ضحايا حادث المعدية، ما زال الحزن يخيم علي منازل أهالي القرية في انتظار تشييع جثمان الضحية الثامنة إلى مثواها الأخير بمقابر الأسرة بالقرية.

فيما تم نقل الجثمان إلى مستشفى القطا بمحافظة الجيزة عقب انتشاله من مياه النيل بصحبة والدها؛ تمهيدا لإنهاء إجراءات الدفن، وإقامة صلاة الجنازة على الضحية الثامنة.

وقال محمد السيد من أهالي القرية، إن الجميع كان حزينا لعدم ظهور جثمان شروق صاحبة الـ14 عاما، والتي خرجت من أجل لقمة العيش للعمل في مزرعة دواجن لجمع البيض مقابل 60 جنيها يوميا؛ لمساعدة والدها في تربية شقيقاتها الأربعة.

واضاف أن جميع منازل القرية يشعرون بالأسى؛حزنا على ضحايا القرية في غرق السيارة، قائلا: "دلوقتي نقدر ناخد العزاء في أولادنا كلهم بعد شروق ما طلعت.. ندفنها وناخد العزاء".

وتمكنت قوات الإنقاذ النهري، من انتشال 7 جثامين من ضحايا غرق سيارة سقطت من أعلى معدية تربط بين محافظتي الجيزة والمنوفية.

وتم انتشال جثث كل من دعاء نبيل وندى أحمد، وهاجر عبد الصمد 13سنة، وزياد أحمد حسن ومحمد صبرى سالم وزينب عبد المؤمن 17 سنة، وسعيد سعد الطناني 13 سنة، حيث تم دفن الجثامين في مقابر أسرهم بالقرية.

وكانت السيارة تقل نحو 23 من أبناء القرية خرجوا للعمل في مزرعة الدواجن.

وكان اللواء ابراهيم أبو ليمون محافظ المنوفية سلم مبلغ (130) ألف جنيه من ديوان عام المحافظة ووزارة التنمية المحلية ورجل الأعمال هاني الجمل والنائب أحمد الخشن وبعض الجمعيات الخيرية لأسرة كل متوفى في حادث غرق السيارة بإجمالى (8 ) أسر، فضلاً عن صرف (20) ألف جنيه من صندوق تحيا مصر لكل منهم ، كما جارى صرف (25) ألف جنيه من وزارة التضامن الاجتماعي و(10) آلاف جنيه من وزارة القوى العاملة لأسر الضحايا، ليصبح إجمالى ما تم تسليمه لأسرة كل متوف (185) ألف جنيه.

كما قام المحافظ بتسليم (10) آلاف للناجين من الحادث والبالغ عددهم (14) حالة بإجمالي (140) ألف جنيه ليصل جملة ما تم صرفه من مساعدات عاجلة (مليون و620 ألف جنيه)، وكذا صرف مساعدات عينية .

وأكد أن رئيس الجمهورية أولى الحادث أهمية قصوى، وأصدر توجيهاته بإنشاء محور نيلي جديد في منطقة القطا بمنشأة القناطر بالجيزة؛ لتسهيل حركة تنقل المواطنين حرصاً على أمنهم وسلامتهم، مضيفاً أنه قامت لجنة هندسية من محافظة المنوفية ووزارة النقل لمعاينة إنشاء المحور الجديد وإعداد الرسومات الهندسية للبدء في التنفيذ.

كما وجه محافظ المنوفية على الفور رئيس شركة مياه الشرب والصرف الصحي، بإعداد حصر شامل لمنازل أهالي الضحايا والمصابين لتوصيل خدمة المياه لهم على نفقة المحافظة.

كما كلف وكيل وزارة التضامن الاجتماعي بتسريع إجراءات صرف معاش تكافل وكرامة للمستحقين بنطاق العزبة والتنسيق لإقامة مشروعات صغيرة لفتيات القرية وشبابها لتصبح مصدر دخل ثابت لهم وتدريبهم عليها ودعمها مالياً، فضلاً عن تكليف القوى العاملة بتوفير فرص عمل مناسبة لشباب العزبة بالقطاع الخاص.

كما قرر محافظ المنوفية إرسال قافلة طبية شاملة كافة التخصصات بالمجان لأهالي عزبة التفتيش وعمل الفحوصات الطبية اللازمة للجميع.

وأمر بزرع (30) عمود إنارة جديد بالعزبة بناء على طلب الأهالي، كما أصدر توجيهاته بإرسال وحدة التدخل السريع اليوم الأحد؛ لرفع كافة تراكمات القمامة ونواتج الهدم وتسوية مداخل العزبة.

هذا المحتوى مطبوع من موقع الشروق

Copyright © 2022 ShoroukNews. All rights reserved