الحوثي والإمارات.. سلسلة من العمليات والتهديدات والنفي

آخر تحديث: الإثنين 17 يناير 2022 - 3:32 م بتوقيت القاهرة

أُضيف الهجوم الذي تعرّضت له دولة الإمارات، اليوم الاثنين، من قِبل الحوثيين، إلى سلسلة من العمليات والتهديدات التي وجّهتها المليشيات المدعومة من إيران على مدار السنوات القليلة الماضية، وتحديدًا منذ بدء عمليات التحالف العربي في اليمن.

شرطة أبوظبي أعلنت اليوم الاثنين، أنّ حريقًا اندلع أسفر عن انفجار ثلاثة صهاريج نقل محروقات بترولية في منطقة مصفح آيكاد 3 بالقرب من خزانات أدنوك، وحريق اندلع أيضًا في منطقة الإنشاءات الجديدة قرب مطار أبوظبي الدولي.

وأعلنت الشرطة وفاة ثلاثة أشخاص أحدهم من الجنسية الباكستانية واثنان من الجنسية الهندية، وإصابة 6 آخرين بإصابات تترواح بين البسيطة والمتوسطة.

وأشارت الشرطة إلى رصد أجسام طائرة صغيرة يحتمل أن تكون لطائرات بدون طيار "مسيرات"، بحسب التحقيقات الأولية، وقعتا في المنطقتين قد تكونان تسببتا في الانفجار والحريق، مؤكدة بدء السلطات المختصة تحقيقًا موسعًا حول سبب الحريق والظروف المحيطة به، كما لا توجد أضرار تذكر نتجت عن الحادثين.

بالتزامن، قالت المليشيات الحوثية إنّها شنّت عملية عسكرية في العمق الإماراتي، وستعلن تفاصيلها في الساعات المقبلة.

"قناة روسيا اليوم" استعرضت عمليات وتهديدات وجّهها الحوثيون لدولة الإمارات، ففي مطلع يناير الجاري احتجزت المليشيات الحوثية سفينة الشحن "روابي" التي ترفع علم الإمارات، أثناء إبحارها قبالة السواحل اليمنية.

وزعمت المليشيات الحوثية أن السفينة الإماراتية تحمل "معدات عسكرية" وأنها "دخلت المياه اليمنية بدون أي ترخيص"، واتهمها بممارسة "أعمال عدائية"، فيما قال التحالف العربي إنّ تحمل معدات طبية لمستشفى ميداني في جزيرة سقطرى جنوبي اليمن.

في 2019، كانت المليشيات الحوثية قد نفّذت هجمات غير مسبوقة على منشآت لشركة أرامكو بالسعودية، وبُعيَد ذلك هدّدت المليشيات بشن هجمات على مدن إماراتية بما في ذلك أبو ظبي ودبي، مشيرة إلى قائمة بـ "عشرات الأهداف" في الإمارات.

وآنذاك، قال يحيى سريع المتحدث باسم قوات الحوثيين: "لدينا عشرات الأهداف في الإمارات منها في أبو ظبي ودبي، وقد تتعرض للاستهداف في لحظة".

في 2018، استهدف الحوثيون مطار أبو ظبي الدولي بطائرة مسيرة، في حين نفت الإمارات الأمر، مشيرة إلى وقوع حادث تسببت به مركبة للإمدادات.

أخطر هجوم مفترض يعود إلى أواخر عام 2017، حيث أعلنت وسائل إعلام حوثية عن استهداف مشروع محطة "براكة" للطاقة النووية في أبو ظبي بصاروخ مجنح، إلا أن وكالة الأنباء الرسمية الإماراتية نفت بسرعة النبأ، مؤكدة عدم تعرض البلاد لأي هجوم.

وفي ذلك الحين، نقلت وكالة الأنباء الإماراتية عن الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات أنها "تكذب مزاعم إطلاق الحوثيين صاروخا تجاه دولة الإمارات".

وأشارت إلى أن "الإمارات تمتلك منظومة دفاع جوي قادرة على التعامل مع أي تهديد من أي نوع ومشروع مفاعل براكة محصن ومنيع تجاه كل الاحتمالات".

هذا المحتوى مطبوع من موقع الشروق

Copyright © 2022 ShoroukNews. All rights reserved