المحلاوي لـ«الشروق»: لم أجر مداخلة هاتفية مع أحمد موسى.. وما ظهر ليس صوتي

آخر تحديث: الثلاثاء 18 أغسطس 2015 - 8:19 ص بتوقيت القاهرة

نفى الشيخ أحمد المحلاوي، الإمام والخطيب السابق لمسجد القائد إبراهيم بالإسكندرية، والداعية المعروف منذ صدامه الشهير مع الرئيس الراحل أنور السادات، صحة المداخلة الهاتفية التي قال الإعلامي أحمد موسى إنها جرت معه، مساء أمس الأحد، في برنامجه «على مسئوليتي» عبر فضائية «صدى البلد»، والتي طالب فيها الأول بحل الأحزاب الدينية.

وأضاف المحلاوي، خلال تصريحات لـ«الشروق»، اليوم الإثنين: "هل سمعت صوتي قبل هذا، وهل هذا صوتي المعروف وهل هو الصوت الموجود لدى هؤلاء الأغبياء الذين قالوا إنني أجريت مداخلة تليفونية معهم، واسمعوا خطاباتي السابقة واللي ميعرفش حاجة يسمع خطاب السادات عني أثناء التحفظ عليّ عام 1981".

وقال الخطيب السابق لمسجد القائد إبراهيم: "هم من الغباء حتى أنتم آتوا بشخص بعيد تمامًا عن صوتي ومش شبهي، وأنا معرفش أحمد موسى ده أصله ايه، وأؤكد مطلعتش في أية فضائية وهذا كذب مفضوح وصريح".

كانت المداخلة التي نفاها المحلاوي، بحضور الباحث والقيادي الإخواني السابق سامح عيد، وخالد الزعفراني، أحد رموز العمل الإسلامي وقريب إبراهيم الزعفراني القيادي الإخواني السابق.

وصرح الزعفراني لـ«الشروق»: "شكيت في الصوت وأعتقد أني شاكك في ظهور المحلاوي الإعلامي في هذا الوقت، وكنت متردد أسأله هل أنت أم لا ومش عاوز أعمل مشاكل على الهواء مباشرة، وأنا كنت شاكك أن يكون هو صوته وهو شك يصل لنسبة كبيرة".

وقال المحلاوي في المداخلة المنسوبة له، إنه "لا يجب خلط الدين بالسياسة لأن ذلك حرام شرعًا"، مطالبًا بحل الأحزاب الدينية التي تفرق المواطنين، وتدخل مصر في نفق مظلم، ومن يدعو للدين بأن يترك السياسة ويلزم المساجد، وإن خلط الدين بالسياسة يضعف الدولة".

هذا المحتوى مطبوع من موقع الشروق

Copyright © 2021 ShoroukNews. All rights reserved