سد النهضة.. لماذا أصدر مجلس الأمن بيانًا وليس قرارًا؟.. عمرو أديب يجيب

آخر تحديث: الجمعة 17 سبتمبر 2021 - 10:52 م بتوقيت القاهرة

فسَّر الإعلامي عمرو أديب، سبب إصدار مجلس الأمن بيانًا وليس قرارًا بشأن أزمة سد النهضة، بعد مرور نحو 70 يومًا على عقده جلسة لمناقشة الأزمة.

وقال أديب خلال برنامج "الحكاية" على شاشة "mbc مصر"، مساء الجمعة، إنّ دولًا كبرى لم ترغب في اتخاذ مجلس الأمن قرارًا حول قضية مياه، وبالتالي يكون الامر بمثابة سابقة تُبنى عليها قرارات شبيهة فيما بعد.

وأضاف أن البيان الرئاسي ليس تخليًّا من قِبل المجتمع الدولي عن مصر أو حبًا في إثيوبيا، لكنه تابع: "المياه قضية حساسة وهناك مصالح لبعض الدول".

وأوضح أديب، أن مصر أجرت اتصالات مع دولة الكونغو للتوصل إلى إطار جديد للمفاوضات، وقال: "الإطار القديم لم يعد يصلح فيما يخص الذهاب للمفاوضات دون شروط واضحة".

وفيما رأى أديب أن المجتمع الدولي لا يتحرك بشكل جدي إلا وقت المصائب، فقد عقّب: "أنا معرفش الموضوع يتحل إزاي".

وكانت مصر قد رحّبت بالبيان الرئاسي الصادر اليوم عن مجلس الأمن، في إطار مسؤولياته عن حفظ السلم والأمن الدوليين، والذي شجع مصر وإثيوبيا والسودان على استئناف المفاوضات بشأن سد النهضة في إطار المسار التفاوضي الذي يقوده رئيس الاتحاد الإفريقي، بغرض الانتهاء سريعًا من صياغة نص اتفاق قانوني ملزم حول ملء وتشغيل سد النهضة، وذلك في إطار زمني معقول.

كما شجَّع البيان الرئاسي المراقبين الذين سبقت مشاركتهم في الاجتماعات التفاوضية التي عُقِدَت تحت رعاية الاتحاد الإفريقي، وأي مراقبين آخرين تتوافق عليهم الدول الثلاث، على مواصلة دعم مسار المفاوضات بشكل نشط بغرض تيسير تسوية المسائل الفنية والقانونية أو أي مسائل أخرى عالقة.

هذا المحتوى مطبوع من موقع الشروق

Copyright © 2021 ShoroukNews. All rights reserved