مصدر أمني يكشف حقيقة تعرض فتاة لمحاولة اختطاف بشارع الميرغني

آخر تحديث: السبت 17 أكتوبر 2020 - 1:03 ص بتوقيت القاهرة

كشفت الأجهزة الأمنية حقيقة ادعاء فتاة محاولة اختطافها في شارع الميرغني بمصر الجديدة.


حيث ادعت فتاة تدعى إيمي تعرضها لواقعة محاولة خطف بشارع الميرغني أسفل كوبري الميرغني بتقاطعه مع شارع الثورة بمصر الجديدة، وباستدعائها تبين أنها إيمان بدوي عليوة أحمد، ٢٢ عاما، تعمل كول سنتر بشركة اتصالات شهيرة، فرع الميرغني وتقيم بجسر السويس.


وبمناقشتها وتحقيق خط سيرها ومكان الواقعة التي ادعت حدوث التعدي عليها بها وبمراجعة الكاميرات بالمنطقة محل الواقعة تبين عدم صحة ما ادعته.


واعترفت أنها بتاريخ أمس عقب انتهاء أعمالها بالكول سنتر بعمارة ابو غالي بشارع الميرغني الساعة ٧ مساءا استقلت احدى السيارات الميكروباص وتوجهت لمقابلة صديقتيها المدعوة سلمى والمدعوة سارة بميدان الألف مسكن امام محل عصير افوكادو وتقابلوا مع ثلاث شباب احدهم يدعى محمود احمد كان زميلا لها بالمدرسة وتقدم للارتباط بها منذ عدة شهور ولكن انفصلوا وبعد الانتهاء استقلت سيارة ميكروباص من ميدان الالف مسكن للتوجه لمسكنها بمنطقة الزيتون شارع جسر السويس واثناء صعودها بالميكروباص اصطدمت راسها بالميكروباص، وأثناء جلوسها داخل الميكروباص جاء على خاطرها وتولدت فكرة البوست التي قامت بنشره وانها قامت باقتباسه من على أحد الجروبات الخاص بالفتيات تحت اسم (هيرمونز كيبرز) وقامت بالتعديل على هذا البوست وقامت بنشره وذلك بسبب مرورها بحالة نفسية سيئة منذ ثلاثة اشهر لوفاة والدها وبُعد اصحابها واقاربها عنها وذلك لاستجداء تعاطفهم معتقدة أن ذلك سيتم متابعته من اصدقائها فقط ونشرت البوست ونامت وعقب استيقاظها فوجئت بزيادة عدد المتابعين لها وللبوست.

جارى اتخاذ اللازم قانونيا ضدها نحو البلاغ الكاذب والعرض على النيابة.

هذا المحتوى مطبوع من موقع الشروق

Copyright © 2020 ShoroukNews. All rights reserved