عمرو أديب: السعودية اتعمل معاها البدع عشان تتخلى عن مصر في عهد أوباما

آخر تحديث: السبت 17 أكتوبر 2020 - 12:47 ص بتوقيت القاهرة

قال الإعلامي عمرو أديب، إن تسريبات البريد الإلكتروني لوزيرة الخارجية الأمريكية السابقة هيلاري كلينتون سلطت الضوء مرة أخرى على دور المملكة العربية السعودية في مساندة مصر في عهد إدارة الرئيس الأمريكي السابق، باراك أوباما.
وأضاف خلال تقديمه لبرنامج «الحكاية»، المذاع عبر فضائية «Mbc مصر»، مساء الجمعة، أنه عندما وصل المغفور له الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود إلى مصر، حين استقبله الرئيس عبد الفتاح السيسي في الطائرة بحفاوة، تعجب الكثيرون وتسائلوا عن سبب الزيارة، حيث تم إجراء اجتماع فردي حينها بين الزعيمين.
وتابع: «المشهد ده ماكنش حد عارف حكايته، لكن اليومين دول تفهم الحكاية بقى»، مستدركا: «المملكة العربية السعودية اتعمل معاها البدع عشان تتخلى عن مصر ولا تساندها أو تقف بجانبها».
ولفت إلى أن قبل اللقاء السالف ذكره ذكره بأسبوع، أرسل الملك عبد الله للرئيس السيسي مندوبا خاصا؛ ليحكي له المؤامرة التي تحاك ضد مصر من ضغط على السعودية حتى لا تساندها سياسيا أو اقتصاديا.
وأشار إلى أن المملكة العربية السعودية أرسلت إلى مصر مساعدات تقدر بنحو 25 مليار دولار، فيما بين عامي 2011 و2017
واختتم حديثه في هذا الصدد قائلا: «عشان تفهم سبب وسر الحفاوة، أن الرئيس عبد الفتاح السيسي كان يعلم ماذا قدمت المملكة العربية السعودية لمصر».

هذا المحتوى مطبوع من موقع الشروق

Copyright © 2020 ShoroukNews. All rights reserved