أمين تنظيم «مستقبل وطن» عصام هلال لـ«الشروق»: من يهاجمنا «عاجز» عن خدمة المواطن.. ولا أحد يؤثر على قراراتنا

آخر تحديث: السبت 18 يناير 2020 - 5:35 ص بتوقيت القاهرة

ــ نؤيد 75% قائمة مغلقة و25% بنظام الفردى فى الانتخابات البرلمانية المقبلة
ــ نريد أحزابا قوية منافسة حتى لا يصاب حزبنا بالخمول.. ولا نمانع دخول كيانات فى تحالف انتخابى معنا
لا قيود على دور الأحزاب.. ومن ينادى بمزيد من الديمقراطية عليه المناداة أولا بأحزاب قوية

أكد أمين تنظيم حزب مستقبل وطن المستشار عصام هلال عفيفى، أن الحزب سيخوض الاستحقاقات الانتخابية المقبلة على جميع المقاعد، ساعيا للحصول على أغلبية، وشدد على أن الحزب لا يمانع من الدخول فى تحالف انتخابى مع أحزاب أخرى.

وقال هلال، فى حواره لـ«الشروق»، إن الحزب يؤيد إجراء الانتخابات البرلمانية المقبلة بـ75% قائمة مغلقة و25% بنظام الفردى، لافتا إلى أن أداء الحكومة جيد، لكن ينقصها الإعلان عن هذه الإنجازات.

ورأى أمين التنظيم فى «مستقبل وطن»، أن الأحزاب تمارس دورها دون قيود، مشيرا إلى ضرورة وجود كيانات قوية منافسة حتى لا يصاب تنظيم الحزب بالخمول.

ووصف على أن من يتهم الحزب باستغلال الفقراء فى دعاية انتخابية، عقب واقعة حفل توزيع البطاطين فى الدقهلية، بأنه «شخص عاجز عن خدمة المواطنين»، مضيفا: «من يتهمنا بالسير على نهج الإخوان الإرهابية أو الحزب الوطنى المنحل عليه أن يعمل أولا».

وإلى نص الحوار:

< ما نتائج الحوار الوطنى للأحزاب المصرية الذى يستضيفه الحزب؟ وهل سيتم دعوة كيانات أخرى؟
ــ الحوار الوطنى دعوة مفتوحة أطلقها الحزب للأحزاب كافة، ولم يتم توجيه دعوة لكيان دون الآخر، وحتى الآن استجابت ٩ أحزاب لدعوتنا، كما أجرينا ٣ لقاءات، أسفرت عن قرارات عدة؛ أبرزها تشكيل لجنة من خبراء ممثلين عن تلك الأحزاب بواقع خبيرين ممثلين عن كل حزب بنسب متساوية، ويحق للجنة الاستعانة بخبراء مستقلين؛ بهدف تيسير ممارسة أدوارهم.
ويستهدف الحوار الخروج برؤية توافقية حول قوانين الانتخابات، تترجم إلى تشريع يقدم للبرلمان، والدعوة مفتوحة لجميع الراغبين فى المشاركة.

< الحزب أعلن رفضه قانون المحليات.. فما أوجه اعتراضه عليه؟ وهل سيتقدم بمشروع قانون جديد فى هذا الشأن؟
ــ لم نعلن رفضنا قانون المحليات، و«مستقبل وطن» هو الحزب الأكثر حرصا على قانون المحليات، كما أنه الأكثر جاهزية لإجراء انتخابات محلية الآن، فالكثيرون يظنون أن قانون الإدارة المحلية هو انتخابات المجالس المحلية، لكنه يضم ١٦٩ مادة، منها ٦ مواد فقط خاصة بالعملية الانتخابية للمجالس المحلية، لذا وجب علينا طرح تلك المواد للحوار المجتمعى، خاصة أن المواد المنصوص عليها فى الدستور لم تُفعل، مثل اللامركزية.
وكان لابد من تنظيم العلاقة بين قانون الإدارة المحلية والسلطة التنفيذية، فعلى سبيل المثال من الضرورى الاستقلال المادى، فكيف للمجالس الشعبية أن تلعب دورها الرقابى على السلطة التنفيذية، وفى الوقت نفسه تأخذ ميزانيتها من السلطة التنفيذية، فلابد أن يكون للمجالس الشعبية المحلية ميزانية مستقلة، وهذا ما عانينا منه فى الماضى.

< وما هو تصور الحزب عن النظام الأمثل المحليات فى ظل اقتراح بعض الأحزاب أن تجرى الانتخابات بنظام القوائم المغلقة؟
ــ الرئيس عبدالفتاح السيسى فى آخر تصريح له بخصوص ذلك الشأن قال إن الإرادة السياسية للدولة لا تمانع إجراء أى انتخابات، لكن بعد إخضاع الأمر للحوار المجتمعى، والاتفاق على النظام الأمثل.

< لكن البعض يردد أن «مستقبل وطن» هو حزب الدولة؟
ــ نحن حزب دولة ولسنا حزب الدولة، وهناك فارق كبير، بمعنى أننا نساند الدولة بدافع الوازع الوطنى، لكن لا تأثير لأحد على قراراتنا، ونحن نقف فى خلف قيادتنا السياسية ثقة منا بحرصها على مصلحة الوطن، وهى الأقدر على قيادة دفة الوطن فى هذه المرحلة، كما أننا لا نتلقى أموالا من الدولة لأن تمويلنا ذاتى من داخل الحزب.

< ما تعليقك على ما أثير حول استغلال الحزب للفقراء فى دعاية انتخابية خاصة ما جرى فى حفل توزيع بطاطين فى الدقهلية؟
ــ من يردد تلك الكلمات ويهاجمنا هو بمثابة شخص عاجز عن خدمة المواطن، فنحن أوضحنا من البداية أن هدفنا هو رضا المواطن وحل مشكلاته.

< لكن هناك اتهامات للحزب بأنه يتبع نهج الإخوان الإرهابية والوطنى المنحل فى الخدمات؟
ــ من يتهمنا بالسير على نهج الإخوان الإرهابية أو الوطنى المنحل عليه أن يعمل أولا ويظهر لنا أعماله، فكل ما يسعى إليه الحزب أن يصبح جزءا من حل مشاكل المواطن، ولا يجوز اختزال أنشطة الحزب فى صورة واحدة من صور المشاركة المجتمعية، فلدينا أنشطة أخرى.

< ماذا عن رؤية الحزب بشأن قانون مجلس النواب؟
ــ الموضوع على طاولة بحث الأحزاب الآن، ونحن نريد أن تجرى الانتخابات النيابية بنسبة 75 % قائمة مغلقة و25% بنظام الفردى، وهذا يجمع بين مميزات نظام القائمة والفردى.
وتحديد نسبة 75% للقائمة لأن تمثيل الشباب ونسبة محاصصة المرأة كبيرة، وتم تحديد تلك النسبة لاستيعاب عدد أكبر من الخبرات التى نحتاجها داخل مجلس النواب القادم وأقل من ذلك سيحول دون الدفع بعناصر هامة، وهذا الموقف سبق حوار الأحزاب، وطرحناه على طاولة الحوار، وما سننتهى إليه سنعلنه.

< كم عدد المقاعد المستهدفة من الحزب فى الاستحقاقات الانتخابية المقبلة؟
ــ حزب مستقبل وطن لديه الاستعداد والقدرة على خوض الانتخابات على المقاعد كافة، سواء مجالس محلية أو مجلس نواب أو مجلس شيوخ، لكن نسبة المقاعد تتوقف على حسب الناخبين، والقرار بين أيدى الجمهور، ونحن لدينا القامات والكوادر للنزول على جميع المقاعد.

< هل سيخوض الحزب الانتخابات بتحالف مع الأحزاب الأخرى؟
ــ لا نمانع دخول أى حزب تحالف انتخابى معنا فى الاستحقاقات الدستورية المقبلة، ونرحب بالراغبين طالما سيصبون فى مصلحة الدولة، وهذا يعد أحد أهم أهداف الحوار الوطنى مع الأحزاب الأخرى.

< وهل سيسعى الحزب لأغلبية برلمانية المجلس المقبل؟
ــ بالتأكيد أى حزب سياسى يهدف للوصول للحكم أو المشاركة فى الحكم، والاستحقاقات الانتخابية ما هى إلا صورة للمشاركة فى الحكم، وبالتالى أى حزب يستهدف تشكيل الأغلبية، وتتحقق الأغلبية به أو بآخرين، ولكن «مستقبل وطن» مستعد لتحقيق هذه الأغلبية والنزول على المقاعد كافة.

< وهل من الوارد أن يشكل الحزب الحكومة الفترة المقبلة؟
ــ وفق الدستور الحالى، يسمى رئيس الجمهورية رئيس الحكومة، وهو المعنى بتشكيل الحكومة، ثم يعرض ذلك التشكيل على البرلمان، وفى حال حصول التشكيل على موافقة الأغلبية يتم الإعلان عن الحكومة، وإذا لم تحصل يتم تحويل الأمر لحزب الأغلبية لتشكيلها.
ونحن فى كثير من الأحيان ننتقد الحكومة، لكن عملها فى الفترة الحالية جيد ويلقى رضا المواطن، لكن للأسف ينقصها الإعلان عن هذه الإنجازات والسياسات الحقيقية التى تسير عليها.

< وما تفسيرك لعدم تقديم الحزب استجوابا واحدا تحت القبة رغم امتلاكه الأكثرية النيابية؟
ــ آخر تشكيل حكومة نال موافقة الحزب فور عرضه فى مجلس النواب، ولابد أن يكون الاستجواب يستهدف الصالح العام ومصلحة المواطن، ولا يجوز أن يكون الاستجواب بهدف الاستجواب فقط، وقد نعد استجوابا ضد أحد الوزراء خلال الأيام القادمة، لكننا نؤكد أنه لابد من وجود مدة كافية للحكم على الحكومة.

< هل أنت راضٍ عن أداء مجلس النواب؟ وهل ترى أن هناك معارضة بداخله؟
ــ نحن راضون عن أداء المجلس، وأتمنى أن يتطور خلال الفترة المقبلة، خاصة أنه يضم معارضة شرسة وحقيقية.

< وكيف ترى الحياة السياسية الآن؟
ــ الحياة السياسية بدأت تتطور بنسبة كبيرة، ولن تقوى الحياة السياسية إلا بتقوية الأحزاب، و«مستقبل وطن» حريص على تقويتها، وأتمنى أن أجد أكثر من منافس على الساحة السياسية ينافس الحزب، وأدعو جميع الأحزاب للعمل وليس مجرد الكلام، ونحن نريد أحزابا قوية منافسة حتى لا يصاب تنظيمنا الحزبى بالخمول.

< وهل هناك قيود على العمل الحزبى؟
ــ حرية الرأى موجودة، خاصة أن الأحزاب تمارس دورها دون قيود، والديمقراطية مرتبطة بوجود أحزاب قوية، وإذا وجدت أصبحنا أمام ديمقراطية عالية، وإذا كانت الأحزاب هزيلة لن تجد ديمقراطية، ومن ينادى بمزيد منها عليه أن ينادى بوجود أحزاب قوية فاعلة على الأرض.

هذا المحتوى مطبوع من موقع الشروق

Copyright © 2020 ShoroukNews. All rights reserved