مجمع البحوث الإسلامية يطلق حملة «نحو أسرة آمنة ومجتمع مستقر»

آخر تحديث: الثلاثاء 18 يناير 2022 - 9:16 م بتوقيت القاهرة

أطلقت الأمانة العامة للدعوة والإعلام الديني بمجمع البحوث الإسلامية حملة توعوية موسعة إلى جميع محافظات مصر، يشارك فيها وعاظ وواعظات الأزهر الشريف، وتستمر فعالياتها على مدار شهر كامل، بعنوان "نحو أسرة آمنة ومجتمع مستقر".

يأتي ذلك ضمن توجيهات فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر، بالتركيز على برامج التوعية للأسرة المصرية؛ واستجابة لحاجة المجتمع إلى مثل هذه اللقاءات التوعوية المهمة التي تمثل نتائجها طريقًا للوصول إلى مجتمع مستقر ينعم بالسلام بين جميع أفراده.

وقال الدكتور نظير عيّاد، الأمين العام لمجمع البحوث الإسلامية، إن الحملة تأتي في إطار جهود الأزهر الشريف للمحافظة على الأسرة المصرية وحمايتها من كل محاولات العبث باستقرارها، حيث تستهدف الحملة الاهتمام بقضايا الأسرة المتنوعة باعتبارها المكون الرئيس للمجتمع وبقدر تماسكها وترابطها يكون المجتمع قويًا، خاصة في توقيت تعاني فيه الأسرة بعضًا من المشكلات والعقبات؛ نتيجة لغياب الدور الرقابي والتوجيهي لأرباب الأسر، مما أدى إلى أنتج بعضًا من المشكلات المجتمعية.

وأضاف عيّاد أن الحملة يتم تنفيذها من خلال مجموعة محاور مهمة، من أبرزها: أهمية الأسرة ومكانتها في الإسلام، أسس وضوابط بناء الأسرة في الإسلام، الحقوق والواجبات في الحياة الزوجية، أسباب الطلاق وسبل مواجهتها للحفاظ على الأسرة، وسائل حماية الأسرة في الإسلام، التربية الإيجابية ونظرة الإسلام إلى التنشئة والتربية السليمة.

وأوضح أن الحملة يقوم بتنفيذها وعاظ وواعظات الأزهر، من خلال اللقاءات المباشرة مع الناس في مختلف أماكن تواجدهم، إضافة إلى الرسائل الإلكترونية عبر مواقع التواصل الاجتماعي الرسمية والموقع الإلكتروني لمجمع البحوث الإسلامية على بوابة الأزهر الإلكترونية.

هذا المحتوى مطبوع من موقع الشروق

Copyright © 2022 ShoroukNews. All rights reserved