أشرف حاتم: مصر تشهد الموجة الخامسة لكورونا.. والجرعة التعزيزية هامة

آخر تحديث: الثلاثاء 18 يناير 2022 - 1:56 م بتوقيت القاهرة

لدينا أمل في أن تظل إصابات أوميكرون في الجهاز التنفسي العلوي وليس السفلي.. وتحديث بروتوكلات العلاج كل شهرين
مدير مسشفيات قصر العيني: استحداث إجراءات مكافحة العدوى ومنع الزيارة واستمرار الخدمات بالعيادات الخارجية
قال أستاذ الصدرية بكلية طب قصر العيني جامعة القاهرة، العضو السابق بلجنة الفيروسات التنفسية وزارة التعليم العالي، إن مصر تشهد الأن الموجة الخامسة من الإصابة بفيروس كورونا، متوقعًا زيادة في أعداد المصابين كما يحدث في أوروبا وأمريكا.

وأوضح حاتم في تصريحات لـ"الشروق": أنه هناك أمل في أن تظل الإصابة بمتحور أوميكرون في الجهاز التنفسيس العلوي وليس السفلي، موضحًا أن الإصابة في الجهاز العلوي أخف ضررًا بينما في الجهاز السفلي تسبب فشلًا رئويًا.

وأشار إلى أن أبرز الملاحظات على موجة كورونا الرابعة أنها أخف من الموجتين الثانية والثالثة من ناحية أعداد المصابين والمحجوزين في المستشفيات والعنايات المركزة، فضلًا عن عدم حدة الأثار والأعراض على المصابين مقارنة بالموجتين السابقتين.

وأضاف أن "متحور دلتا" الأبرز بين مصابين الموجة الرابعة كان خفيف الأعراض على المرضى المصريين، بينما كان شرسًا في بعض الدول الأخرى وتسبب في زيادة حالات الوفاة بها.

وأعلن ضم لجنة الفيروسات التنفسية بوزارة التعليم العالي للجنة مكافحة كورونا بوزارة الصحة، لافتًا أن اللجنة تعمل على تحديث بروتوكول كل شهرين من أجل إضافة الأدوية الجديدة، مستدركًا: "هناك أدوية سيتم إضافتها للبروتوكول الجديد من شأنها أن تعمل على الفيروس مباشرة، من بينهم دواء يصنع في مصر، وأخر من المقرر استيراده من فايزر، بالإضافة إلى دواء ننتظر موافقة هيئة الدواء يستخدم مع بعض الحالات ويعزز الوقاية".

وأكد أن غالبية الأعراض الظاهرة على المرضى الحاصلين على لقاحات كورونا المختلفة وأصيبوا بالأوميكرون كانت بسيطة ولم يحتاجوا إلى العزل بالمستشفيات، موجهًا المواطنين بضرورة الحصول على الجرعة التعزيزة الثالثة الهامة، وأن يسرع غير الحاصلين على اللقاح التطعيم به، وعدم التهاون في إجراءات التباعد الاجتماعي والاحتكاك الجسدي، واستخدام الكمامات وغسيل الأيدي باستمرار.

في سياق قريب، أعلن المدير التنفيذي لمستشفيات طب قصر العيني جامعة القاهرة، الدكتور حسام صلاح، استحداث إجراءات مكافحة العدوى وكورونا، تمثلت في تقسييم الأطقم الطبية المقدمة للخدمة العلاجية على 3 فرق طوال الشهر بحيث تحضر كل فرقة أيام محددة ولا تخالط أخرين منعًا لانتشار العدوى بين الفرق الطبية سواء أطباء أو تمريض أو خدمات معاونة.

وأضاف صلاح في تصريحات لـ"الشروق": أن الإجراءات تتضمن منع الزيارة عن المرضى وتخصيص فرق مرور لاتخاذ اللازم مع المخالفين، لافتًا أنه سيسمح بالتواصل الهاتفي مع المرضى وذوييهم خلال تلك الفترة، مع إعادة تنظيم الأسرة داخل الغرف وتحقيق مسافة أمنة بين كل مريض والأخر

وأكد المدير التنفيذي للمستشفيات أنه سيتم منع التجمعات داخل المستشفيات والالتزام بالتباعد الاجتماعي ومتابعة ذلك في كل مستشفى فرعي بالتنسيق مع الإدارة العامة للمستشفيات.

وقال إنه تقرر عزل منزلي للمرضى الذين يعانون من أعراض خفيفة حالة إصابتهم بفيروس كورونا تختفي خلال 5 أيام، ثم عرضه على لجنة طبية لأخذ قرار استكمال علاج المريض أو تمديد عزله بالمنزل، مع الالتزام بتقديم الخدمة العلاجية وقوائم الانتظار ومرضى الطوارئ واستمرار تقديم الخدمات الطبية بالعيادات الخارجية وكذلك عيادات الطوارئ.

هذا المحتوى مطبوع من موقع الشروق

Copyright © 2022 ShoroukNews. All rights reserved