أحمد كريمة: من مكارم الأخلاق عدم معايرة الناس ولا الشماتة بهم

آخر تحديث: الثلاثاء 18 يناير 2022 - 3:19 ص بتوقيت القاهرة

قال الدكتور أحمد كريمة أستاذ الفقه المقارن بجامعة الأزهر، إن ظهور البعض شامتًا في وفاة بعض الرموز يعني تراجع في الوازع الديني، مشيرًا إلى أن ما ينتشر الآن في المجتمع إقامة للشعائر الدينية بصورة شكلية.

وتابع خلال لقائه مع برنامج «التاسعة»، المذاع عبر فضائية «الأولى»، مساء الاثنين، أن الأصل في أي ديانة منزلة هو الأخلاق، مستشهدًا بحديث: «الله لا ينظر إلى صوركم، ولا إلى أموالكم، ولكن ينظر إلى قلوبكم».

وتابع، أن من مكارم الأخلاق عدم معايرة الناس ولا الشماتة بهم، مشيرًا إلى أن الله لطيف ستار ويقبض أرواح الجميع بغض النظر عن أعمالهم، وهو الوحيد القادر على محاسبتهم على أعمالهم في الدنيا.

واستكمل، أن الله لم يعطِ الوصاية على خلقة بشأن اختيار من يدخل الجنة أو من سيحاسب في النار، متابعًا أن هناك انحدار أخلاقي متواجد في المجتمع.

هذا المحتوى مطبوع من موقع الشروق

Copyright © 2022 ShoroukNews. All rights reserved