توابيت المشروم لتسريع عملية تحليل الجثث في 30 يوما

آخر تحديث: الجمعة 18 سبتمبر 2020 - 1:58 م بتوقيت القاهرة

ابتكر باحث هولندى توابيت حية من فطر المشروم، مهمتها توفير عملية تحلل أسرع للجثث تجنبا لتسميم التربة بعمليات التحلل البطيئة التى تستمر لسنين.

ويقول بوب هينريكس صاحب الابتكار من جامعة ديلفد التقنية الهولندية لفرانس برس إنه لا داعى لأن يفسد الإنسان البيئة حتى بعد مماته ولكن توابيت الفطر لها القدرة على تحويل جثة الإنسان سريعا لمواد غنية تستفيد بها التربة.

وتم دفن أول سيدة هولندية فى تابوت المشروم السبت الماضى، بعد وفاتها عن عمر يناهز 82 عاما.

ويعمل فطر المشروم المصنوع منه التابوت، لتسريع عملية تحلل الجثة لتستغرق 3 سنوات كحد أقصى مقارنة بالتوابيت الخشبية التى تحتاج جثثها لـ10 سنين لتتحلل، بينما يتحلل التابوت نفسه فى غضون شهر من الدفن.

ويضيف هينريكس أن تابوت المشروم أخف وزنا وأرخص ثمنا من التابوت التقليدى إذ يبلغ سعره 1500 يورو فقط.

ويحتاج تابوت المشروم لأسبوع فى عملية صناعته والتى تتم بمزج بعض الطحالب مع المشروم ورقائق الخشب ووضعها فى قالب وبمجرد إخراجها تجف ويكون المشروم خاملا عن التفاعل ولكن بعد دفن الجثة بالتابوت المصنوع من المشروم وتعرضها للرطوبة ينشط الفطر ويبدأ بتحليل الجثة بمساعدة الحشرات المحيطة.

ويقول هينريكس إن شركة أسماها لوب لتصنيع توابيت المشروم بدأت بالتعاقد بالفعل مع دور الجنازات ولاقى ابتكاره استحسان رواد مواقع التواصل الاجتماعى.

 

هذا المحتوى مطبوع من موقع الشروق

Copyright © 2020 ShoroukNews. All rights reserved