في اليوم العالمي للهجرة.. تعرف على خريطة توزيع المصريين المقيمين بالخارج

آخر تحديث: السبت 18 ديسمبر 2021 - 4:28 م بتوقيت القاهرة

يحتفل العالم في 18 ديسمبر من كل عام، باليوم العالمي للمهاجرين، وهو يوم دولي أعلنته الجمعية العامة للأمم المتحدة في 4 ديسمبر 2000، بعد الأخذ بعين الاعتبار الأعداد الكبيرة والمتزايدة للمهاجرين في العالم.

وتحتفل الكثير من الدول الأعضاء، وكذلك المنظمات الحكومية الدولية، وغير الحكومية، باليوم الدولي للمهاجرين، بعدة طرق، من بينها: نشر معلومات عن حقوق الإنسان والحريات الأساسية لجميع المهاجرين، وأيضا من خلال تبادل الخبرات ووضع الإجراءات التي تكفل حماية تلك الحقوق.

ووفقًا لبيانات الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء، عن خريطة توزيع المصريين المقيمين بالخارج، والذين بلغ عددهم الإجمالي نحو 9 ملايين مصري، وفقا لأحدث الإحصائيات، خاصة في ظل الأوضاع الاستثنائية التي ترتبت على ظهور فيروس كورونا، إلا أن السفيرة نبيلة مكرم وزيرة الهجرة وشؤون المصريين بالخارج، أكدت أن هذا العدد لا يعكس الحقيقة وهو المسجل فقط، لكن يمكن أن يصل إلى 14 مليون مصري في الخارج.

وأظهرت البيانات أن غالبية المصريين المقيمين بالخارج يتركز في الدول العربية، حيث سجلوا 4.9 مليون مصري في نهاية عام 2015 بنسبة 66.5% وارتفع العدد إلى 7 ملايين نسمة 68.4% في نهاية عام 2017، ولكن في ظل الظروف الحالية التي تمر بها الدول العربية من عدم الاستقرار الأمني في ليبيا والعراق والحرب في اليمن، إلى جانب تراجع أسعار النفط العالمية تسبب ذلك في تراجع عدد المصريين إلى 4.9 مليون بنسبة 54.6% من إجمالي المقيمين بالخارج في نهاية 2019.

وتشير البيانات إلى أن دول الأمريكتين جاءتا في المرتبة الثانية، حيث سجل المصريين المقيمون فيها في نهاية عام 2019 نحو 31.1% من جملة المصريين المقيمين بالخارج، يليها المقيمون بالدول الأوروبية بنسبة 12.8%، ثم الدول الآسيوية بنسبة 1.4% في نهاية عام 2019.

ورصدت بيانات الإحصاء، تركز المصريين بنسبة 49.9% في المملكة العربية السعودية نهاية عام 2017 مقابل 41.7% في نهاية عام 2015 من إجمالي المقيمين بالدول العربية، بينما انخفضت نسبة المصريين لتصل إلى 36.6% في نهاية عام 2019، ويرجع السبب في هذا الانخفاض إلى تراجع أسعار النفط العالمية مما نتج عنها تأثر المشروعات التنموية في السعودية ودول الخليج.

ويلي ذلك المصريين المقيمين في دولة الأردن بنسبة 23.3% في نهاية عام 2015 تراجعت نسبتهم إلى 17.8% في نهاية عام 2017 من جملة المصريين المقيمين بالدول العربية، ثم ارتفع عددهم ليصل إلى 1.1 مليون شخص لتصل نسبتهم إلى 22.5% في نهاية عام 2019، ليكون الأردن الثاني عالميا في نسبة استقبال المصريين بعد السعودية، حيث اتجه المصريون إلى السوق الأردنية للاستفادة من ارتفاع عملة الدينار مقارنة بالجنيه المصري.

وفي المركز الثالث، جاءت دولة الإمارات، حيث سجل عدد المصريين المقيمين فيها 14.7% في نهاية عام 2015 وارتفعت إلى 15.2% في نهاية عام 2019، من إجمالي المصريين المقيمين بالدول العربية، يليها دولة الكويت بنحو 13.2% في نهاية عام 2015 وارتفعت إلى 14.6% في نهاية عام 2019 من إجمالي المصريين المقيمين بالدول العربية.

وتراجع عدد المصريين المقيمين بالخارج حتى سجل 9 ملايين مصري في نهاية 2019، مقابل 10.2 مليون مصري في نهاية عام 2017، بينما كان عدد المصريين المقيمين بالخارج فى عام 2015 نحو 7.4 مليون مصري.

وبلغ إجمالى أعداد الموفدين للخارج فى مهام علمية 3 آلاف و544 موفدا، منهم 1154 موفدا بنسبة 32.6% مجموعة العلوم الطبية، و790 موفدا بنسبة 22.3% بمجموعة العلوم الهندسية، و715 موفدا بنسبة 20.2% بمجموعة العلوم الأساسية، و491 موفدا بنسبة 13.9% بمجموعة العلوم الإنسانية، و394 موفدا بنسبة 11.1% بمجموعة العلوم الزراعية.

هذا المحتوى مطبوع من موقع الشروق

Copyright © 2022 ShoroukNews. All rights reserved