حماس والجهاد: التسويف برفع حصار غزة ينذر بتفجر الأوضاع في أي وقت

آخر تحديث: السبت 18 ديسمبر 2021 - 10:25 م بتوقيت القاهرة

حذرت حركتا المقاومة الإسلامية "حماس" والجهاد الإسلامي اليوم السبت، من "تفجر الأوضاع في أي وقت" في ظل "المماطلة" في إجراءات كسر الحصار عن قطاع غزة. 

وقالت الحركتان في بيان مشترك تلقت وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) نسخة منه عقب اجتماع بينهما في غزة، إن "إنهاء الحصار هو حق للشعب الفلسطيني، وليس منة من العدو (إسرائيل، بل سننتزعه من العدو، ولن نعطي أي ثمن سياسي مقابله". 

وأضافت الحركتان أن "الإجراءات التي تتم لإنهاء الحصار والتخفيف عن شعبنا تشهد نوعاً من المماطلة والتسويف، الأمر الذي ينذر بتفجر الأوضاع في أي وقت". 

من جهة أخرى، أشاد البيان "بتصاعد عمليات المقاومة في الضفة الغربية والقدس رداً على إرهاب المستوطنين وجرائم جنود الاحتلال"، وأكدتا "دعمهما الكامل للعمل الفدائي بكل أشكاله". 

وحذر البيان إسرائيل من "مغبة التمادي في سياساته العدوانية بحق أهلنا في الضفة الغربية والقدس والداخل المحتل، التي تجاوزت كل الحدود، والتي ستقابل برد فعل قوي من قبل المقاومة والجماهير الفلسطينية". 

وثمن البيان تشكيل لجان المقاومة الشعبية للتصدي لاعتداءات المستوطنين وجنود الاحتلال، وأكدت الحركتان مساندتهما الكاملة لهذه الخطوة، ودعوتهما الجميع إلى الانخراط في كل أشكال المقاومة. 

في سياق أخر، رحب بيان حركتا حماس والجهاد بالمبادرة الجزائرية لدعوة الفصائل الفلسطينية للحوار الوطني في الجزائر، وأكدتا أن "الوحدة الوطنية تتجلى في ساحات المواجهة والتصدي للعدوان الإسرائيلي". 

ودعا البيان إلى "تشكيل قيادة وطنية تأخذ على عاتقها مسؤوليات مقاومة الاستيطان والتهويد، والتهديدات والمخاطر كافة التي تواجه القضية الفلسطينية من خلال ما يطرح من مشاريع تهدف إلى الاستفراد بالشعب الفلسطيني وتصفية قضيته". 

وأدان البيان بشدة كل أشكال التحالف والتطبيع مع إسرائيل، مطالبا الشعوب والقوى والأحزاب العربية بإعلاء صوتها الرافض للتطبيع وإقامة التحالفات السياسية والعسكرية والأمنية والاقتصادية مع تل أبيب.

هذا المحتوى مطبوع من موقع الشروق

Copyright © 2022 ShoroukNews. All rights reserved