أسامة الأزهري: هناك فارق بين من قتل نفسه ومن انتحر بسبب عدوان وابتزاز

آخر تحديث: الأربعاء 19 يناير 2022 - 11:27 م بتوقيت القاهرة

قال الشيخ أسامة الأزهري، مستشار الرئيس للشئون الدينية، إن هناك هناك فارق بين من قتل نفسه ومن انتحر بسبب عدوان وابتزاز، مشيرًا إلى أن الإنسان لا يلجأ إلى إنهاء حياته إلا إذا وصل إلى مرحلة من الإحباط.

واستكمل، خلال لقائه مع الإعلامي رامي رضوان، مقدم برنامج «مساء DMC»، المذاع عبر فضائية «DMC»، اليوم الأربعاء، أن الإنسان لا يلجأ إلى إنهاء حياته إلا إذا وصل إلى مرحلة من الإحباط واليأس والكآبة المزمنة ولكن الانتحار جرم عظيم ومن أكبر الكبائر وصاحبه مخلد في نار جهنم كما لو قتل غيره.

وتابع، أن الإثم بأكمله يقع على الشخص الذي ابتزه وضغط على أعصابه ودفعه إلى الانتحار ولكن ننصح من يتعرض إلى الظلم والابتزاز ألا يستسلم لأن الحق معك والشرع معك.

وأضاف، أن الإنسان مع نفسه لا يملكها ربنا أودع عندي وديعة النفس ليس من حقي أن أعجل بنهاية هذا الأجل أو هذه الحياة.

هذا المحتوى مطبوع من موقع الشروق

Copyright © 2022 ShoroukNews. All rights reserved