غضب في إسرائيل بعد رفع مادونا العلم الفلسطيني في حفل «يوروفيجن»

آخر تحديث: الأحد 19 مايو 2019 - 5:36 م بتوقيت القاهرة

أثار ظهور العلم الفلسطيني على مسرح يوروفيجن بتل أبيب، غضب الإسرائيليين الذين اعتبروها رسالة سياسية من مادونا إليهم.

قدمت المغنية الأمريكية مادونا، فقرة غنائية أثناء مشاركتها في حفل يوروفيجن كضيفة شرف، ثم بشكل مفاجيء ظهر 2 من أعضاء فرقتها إحداهما تضع العلم الفلسطيني على ظهرها، والآخر العلم الإسرائيلي، في رسالة منها لنشر السلام بين الطرفين، أثناء أداء أغنيتها "مستقبل" مع مغني الراب الأمريكي كويفو.

وقال منظمي الحفل الإسرائيليين، إن هذا التصرف أتى دون علمهم ولم يكن من ضمن التدريبات النهائية للحفل، وظنوا أنها رسالة سياسية موجهة من مادونا إليهم، فيما انتقدت الصحف الإسرائيلية أداء مادونا في الحفل، حيث علقت صحيفة "معاريف" قائلة : "خيبة أمل كبيرة وفاقت التوقعات، مادونا غنت فترة قصيرة، وخدعت المشاهدين ورفعت علم فلسطين".

وأعربت وزيرة الثقافة، ميري ريغيف، اليوم الأحد، عن رفضها استعراض الراقصين المرافقين للفنانة مادونا، أعلامًا فلسطينية خلال مسابقة "يوروفيجن" في تل أبيب، واصفة ما حدث بأنه "خطأ" بحسب فرانس برس.

وكانت الراقصة التي ارتدت ثوبا أبيض طويلا تسير بجانب راقص آخر وضع هو أيضا علم إسرائيل على ظهره، فيما يبدو إشارة إلى الدعوة "لإحلال السلام" بحسب موقع سكاي نيوز.

وأصدرت الجهة المنظمة للمسابقة، وهي اتحاد الإذاعات الأوروبية وهيئة البث الإسرائيلية "كان"، قالت فيه إن رفع العلم لم يكن جزءًا من البروفات التي شاركت فيها مادونا قبل الأغنية.

وأشارت إلى أنها أعلمت مادونا بأن المسابقة ليست سياسية، مؤكدة أن ملكة البوب الأميركية اتخذت قرارها دون الرجوع إلى الجهة المنظمة.

وكانت مادونا صرحت الأسبوع الماضي إنها قادمة إلى إسرائيل، حيث ستدافع عن حقوق الإنسان وتأمل بأن ترى "مسارا جديدا نحو السلام".

وقالت :"قلبي ينفطر كلما أسمع عن الأرواح البريئة التي تزهق في هذه المنطقة والعنف المستمر الذي عادة ما يُرتكب بما يناسب الأهداف السياسية لمن يستفيدون من هذا الصراع القديم".

 

 

هذا المحتوى مطبوع من موقع الشروق

Copyright © 2019 ShoroukNews. All rights reserved