فرنسا تعلن اكتشاف أول إصابة محتملة بفيروس جدري القرود

آخر تحديث: الخميس 19 مايو 2022 - 11:41 م بتوقيت القاهرة



رصدت فرنسا أول حالة يشتبه في إصابتها بفيروس جدري القرود بمنطقة باريس/إيل دو-فرانس حسبما أفادت وزارة الصحة الفرنسية اليوم الخميس، فيما تؤكد المؤشرات على أن الفيروس قد تفشى في ربوع العالم.

ويتسبب الفيروس الذي أعلنت بريطانيا وإسبانيا والبرتغال أيضا عن ظهوره في أراضيها، أعراض حمى وطفحا جلديا يؤدي لبروز حبوب على الجلد، وعادة ما يكون خفيفا لكن هناك سلالتين خطيرتين له إحداهما سلالة الكونغو، وهي الأشد خطورة بنسبة وفيات تصل إلى 10 بالمئة، وسلالة غرب أفريقيا بمعدل وفيات حوالي 1 بالمئة من حالات الإصابة.

وبعد بريطانيا، أعلنت إسبانيا والبرتغال الأربعاء أنهما سجلتا أكثر من 40 إصابة مؤكدة أو يشتبه في أنها بمرض جدري القرود، وهو مرض نادر في أوروبا. بدورها، قالت منظمة الصحة العالمية أمس الأول الثلاثاء إنها تريد تسليط الضوء، بالتعاون مع بريطانيا، على الإصابات بجدري القردة التي تكتشف في البلاد منذ بداية مايو، خصوصا وسط مجتمع المثليين، حسبما ذكرت قناة "فرانس 24".

وأعلنت السلطات الصحية المحلية في منطقة مدريد مساء الأربعاء عن اكتشاف 23 إصابة يشتبه في أنها جدري القرود، وهو مرض متوطن في غرب أفريقيا. وأوضح بيان السلطات على تويتر "عموما، يحدث انتقال (المرض) عن طريق الجهاز التنفسي لكن هذه الحالات الـ23 المفترضة للعدوى تشير إلى أن الانتقال حدث عبر الأغشية المخاطية أثناء علاقات جنسية".

وفي البرتغال، سجلت "أكثر من 20 إصابة يشتبه في أنها جدري القرود (...) في منطقة لشبونة (غرب) تم تأكيد خمس منها"، حسب بيان للسلطات الصحية في البلاد.

ويعد جدري القرود من الأمراض المتوطنة في جمهورية الكونغو الديمقراطية، حيث تم اكتشافه لأول مرة بين البشر في عام 1970.

ويشار إلى إمكانية انتقال المرض من شخص لآخر عبر الهواء أو الاتصال الجسدي الوثيق أو مشاركة الملابس أو الأشياء الملوثة.

هذا المحتوى مطبوع من موقع الشروق

Copyright © 2022 ShoroukNews. All rights reserved