كوريا الجنوبية تمدد قيود الحد من انتشار كورونا لمدة أسبوع آخر

آخر تحديث: الأحد 20 سبتمبر 2020 - 11:38 ص بتوقيت القاهرة

قررت كوريا الجنوبية، تمديد القيود المفروضة على مستوى البلاد منذ أواخر أغسطس للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) لمدة أسبوع آخر؛ حيث لا تزال الحالات مجهولة المصدر مصحوبة ببؤر العدوى الجماعية قائمةً قبل "عطلة التشوسوك".

وذكرت وكالة أنباء "يونهاب" الكورية الجنوبية، اليوم الأحد، أنه بموجب القرار سيتم الإبقاء على المستوى الثاني من التباعد الاجتماعي، الذي تم فرضه منذ 23 أغسطس في جميع أنحاء البلاد، حتى 27 سبتمبر، وكان من المقرر في الأصل أن ينتهي العمل به اليوم.

يُذكر أن كوريا الجنوبية لديها نظام للتباعد الاجتماعي من ثلاثة مستويات، وتحت المستوى الثاني: يتم حظر جميع التجمعات الداخلية لخمسين شخصًا فأكثر، والتجمعات الخارجية لمائة شخص فأكثر.
وبعد هذا القرار، سيتم أيضًا إغلاق ما يسمى بالمؤسسات والمنشآت عالية المخاطر، مثل النوادي و"البوفيهات" والمدارس الخاصة التي تضم أكثر من 300 طالب، كما سيتم إغلاق المرافق العامة مثل المتاحف والمكتبات لمدة أسبوع آخر أيضًا.

وكانت الحكومة في وقت سابق قد سمحت بإعادة فتح مقاهي الإنترنت -المصنفة أيضًا على أنها من المنشآت عالية المخاطر- الأسبوع الماضي مع بعض اللوائح والقيود.

ويُسمح للأماكن الأخرى ذات المخاطر الأقل -مثل المطاعم والمرافق الدينية- بمواصلة العمل. ولكنها لا تزال ملزمة بالاحتفاظ بسجلات الدخول مع الحفاظ على مسافات آمنة بين الزوار.

وجاء تمديد مستوى التباعد الاجتماعي على مستوى البلاد مع وصول نسبة الحالات التي لا يمكن تعقبها، من بين الإصابات الجديدة، إلى 28% خلال الأسبوعين الماضيين، مما وضع ضغوطًا كبيرة على جهود مكافحة الفيروس في البلاد.

هذا المحتوى مطبوع من موقع الشروق

Copyright © 2020 ShoroukNews. All rights reserved