«السادات» يطالب بتشكيل لجنة لتقصى إهدار المال العام بوكالة «أنباء الشرق الأوسط» و«ماسبيرو»

آخر تحديث: الخميس 20 أكتوبر 2016 - 3:02 م بتوقيت القاهرة

تقدم النائب محمد أنور السادات رئيس حزب الاصلاح والتنمية، بطلب موقع من 20 عضوًا، إلى الدكتور علي عبدالعال رئيس مجلس النواب، لموافاته بتقرير من الجهاز المركزي للمحاسبات عن الأداء المالي لوكالة «أنباء الشرق الأوسط»، وعن الوارادات المالية التي تستقبلها الوكالة من العقود التي تعقدها مع الشركات، وأيضا الأداء المالي والإداري لمبنى الإذاعة والتليفزيون «ماسبيرو»، وتكلفة بث القنوات الإقليمية على القمر الصناعي المصري «نايل سات»، والفائدة من بث قنوات موجهه فقط للأقاليم، وعدد ساعات بث الإرسال الإذاعي في ظل تعدد الإذاعات التابعة للدولة، وعدد العاملين بالتدرج الوظيفي لهم بمبنى ماسيبرو.

وذكر السادات في بيان اليوم الخميس، أنه تقدم، أيضًا، باقتراح لتشكيل لجنة تقصى حقائق للوقوف على حقيقة إهدار المال العام بوكالة «أنباء الشرق الأوسط»، واستغلال رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير لنفوذه في تحقيق مصالحة الشخصية على حساب أموال الدولة، إلى جانب سوء وتخبط إدارة الوكالة، ما أدى إلى إلغاء العديد من المتعاقدين لعقدهم مع الوكالة التي كانت تساهم بشكل كبير في ميزانيتها، ما يحتاج إلى التدخل للتأكد من حقيقة هذه الواقعة، وما ّإذا كان هناك إهدارا للمال العام أم لا.

هذا المحتوى مطبوع من موقع الشروق

Copyright © 2019 ShoroukNews. All rights reserved