العفو الدولية تتهم عدة دول بفرض حجر صحي غير إنساني

آخر تحديث: الإثنين 21 سبتمبر 2020 - 9:26 م بتوقيت القاهرة

قالت منظمة العفو الدولية إن السلطات في فنزويلا والسلفادور وباراجواي احتجزت عشرات الآلاف من الأشخاص في مراكز حجر صحي غير مناسبة تديرها الدولة، خلال فترة تفشي جائحة كورونا.

وأضافت المنظمة الحقوقية، في تقرير لها، أن الدول الثلاث احتجزت بشكل غير متناسب مهاجرين ولاجئين وأشخاصًا كانوا عائدين إلى بلادهم وآخرين من مجتمعات محدودة الدخل في مراكز حجر صحي تديرها الدولة، في ظل ظروف غير صحية، وأحيانا غير إنسانية دون طعام كاف أو مياه أو رعاية صحية.

وأوضحت أنه بحلول نهاية أغسطس الماضي، وضعت السلطات في فنزويلا نحو 90 ألف مهاجر فنزويلي كانوا عائدين من بلاد مجاورة في الحجر الصحي الاجباري.

وكشف التقرير أنه في حين أن السلفادور وباراجواي أغلقتا مراكز الحجر الصحي الحكومية لديهما إلى حد كبير أو خفضتا عددها بحلول نهاية أغسطس الماضي، إلا أن حكومة الرئيس السلفادوري نجيب بو كيلة فرضت الحجر الصحي على أكثر من 16 ألف شخص.

وبحلول أواخر يونيو الماضي، كانت السلطات في باراجواي قد وضعت زهاء 8 آلاف شخص في الحجر الصحي الإجباري.

وأشار التقرير إلى أن بعض الأشخاص تم وضعهم في العزل لفترات تزيد عن فترة الـ14 يومًا التي أوصت بها منظمة الصحة العالمية، وبعضهم ظل في العزل لأكثر من شهر.

هذا المحتوى مطبوع من موقع الشروق

Copyright © 2020 ShoroukNews. All rights reserved