«الرهائن وصلوا يا فندم».. سر الجملة التي قالها المشير طنطاوي لمبارك على الهواء

آخر تحديث: الثلاثاء 21 سبتمبر 2021 - 9:16 ص بتوقيت القاهرة

توفي اليوم المشير محمد حسين طنطاوي، وزير الدفاع الأسبق، عن عمر يناهز 86 عاما، حيث ولد في 31 أكتوبر لعام 1935م بمنطقة عابدين بوسط القاهرة لأسرة نوبية من أسوان، وتعلم القرآن فى الكتّاب وواصل دراسته حتى حصل على بكالوريوس فى العلوم العسكرية من الكلية الحربية عام 1956م، كما درس فى كلية القيادة والأركان عام 1971م، وفى كلية الحرب العليا عام 1982م.

"الرهائن وصلوا يا أفندم".. مقولة شهيرة للمشير محمد حسين طنطاوي وزير الدفاع آنذاك، قالها للرئيس الراحل حسني مبارك على الهواء مباشرة بعدما نجحت القوات المسلحة المصرية في تحرير رهائن مصريين وأجانب جرى اختطافهم في 19 سبتمبر 2008 في منطقة جبل عوينات الصحراوية النائلة.

ووفق ما أظهره التلفزيون المصري كان مبارك وسط جمع غفير من المسؤولين ورجال الدولة، حتى وصل إليه المشير طنطاوي ليزف إليه نبأ تحرير الرهائن ووصولهم في طائرة شينوك إلى مطار شرق العوينات.

ماذا حدث؟

في 19 سبتمبر 2008 خطف مسلحون 19 مصرياً وأوروبياً في منطقة جبل العوينات على الحدود مع السودان وليبيا، وظل الرهائن مختطفين لمدة 10 أيام قبل أن تنجح القوات المصرية الخاصة بالقيام بعملية في معسكر داخل الأراضي التشادية بالقرب من الحدود مع السودان.

وحسب فرانس 24 كانت مجموعة الرهائن تضم 5 ألمان و5 إيطاليين وامراة رومانية واحدة إضافة إلى ثمانية مصريين هم أربعة سائقين ومرشدان سياحيان واحد جنود حرس الحدود ومالك شركة السياحة التي نظمت هذه الرحلة.

وظهرت لقطات حية بثها التلفزيون في ذلك الوقت استقبال الجيش المصري للرهائن المصريين والأجانب بالورود، ثم إيداعهم في مستشفى المعادي العسكري لتلقي العلاج.

وأعلن المشير طنطاوي للرئيس أن نحو نصف أعضاء المسلحين قد قتلوا بواسطة القوات المصرية الخاصة.وهو ما أكدته الرئاسة السودانية آنذاك حيث أكدت أن الجيش قتل نحو 6 من الخاطفين المنتمين إلى أحد الفصائل المتمردة في إقليم دارفور السوداني.

هذا المحتوى مطبوع من موقع الشروق

Copyright © 2021 ShoroukNews. All rights reserved