هدير في دعوى نفقة أمام محكمة الأسرة: تزوجني لكي ينجب وطلقني بعد 10 أيام

آخر تحديث: السبت 21 نوفمبر 2020 - 9:04 م بتوقيت القاهرة

أقامت سيدة دعوى نفقة صغار ضد طليقها بمحكمة أسرة إمبابة، تطالبه فيها بدفع 10000 جنيه مصروفات لابنه، بعدما رفض الانفاق عليه، حسب دعواها، ومساومته لها على إقامة الصغير معه.

وقالت "هدير. م"، 34 سنة، للشروق، إنها تزوجت منه منذ عام ونصف، ولم تستمر زيجتها منه سوى 10 أيام، حيث أنه كان يعمل بإحدى الدول الأوروبية، فاضطر لتركها والعودة إلى عمله على أن يعود في إجازات من وقت لآخر، حسب اتفاقهما قبل الزواج.

وأضافت: "كنت على علم بأن لديه زوجة تعيش معه خارج مصر، ومع ذلك وافقت على هذه الزيجة، خاصة أنه لم يكن له أولاد منها، وحفاظاً على نفسي لأنني كنت متزوجة من قبل، ولدي طفلة من زوجي السابق تعيش معي، وهو لم يرفض وجودها".

وتابعت: "قضينا 10 أيام بعد الزواج معاً حتى سافر، وعندما علم أنني حامل بطفل ظل يفتعل معي المشكلات، ويبرر لي رغبته بالطلاق مني، وعدم قدرته على التفاهم والعيش معي، بالرغم من عدم نزوله أي إجازات أخرى منذ زواجنا، وكان يرسل لي نفقاتي الشخصية ونفقات متابعتي مع الطبيب إلى أن أنجبت وفوجئت أنه طلقني بشكل رسمي".

واستطردت: "عندما أيقنت أنه تزوجني مني لغرض الإنجاب واستغل احتياجي للاستقرار ولم يصارحني بالأمر منذ البداية، فقررت منعه من رؤية الطفل، وإقامة دعوى نفقة ضده للحصول على حق ابني، حيث باءت الحلول الودية بالفشل، بعد رفضي لرغبته ومحاولاته في إقناعي أن يأخذ ابني ليعيش مع زوجته الأخرى خارج البلاد؛ ليكفل له مستقبل أفضل وينفق عليه".

هذا المحتوى مطبوع من موقع الشروق

Copyright © 2020 ShoroukNews. All rights reserved