طارق الشناوي عن فيلم «أصحاب ولا أعز»: المصنفات ليس لها ولاية على نتفلكس

آخر تحديث: السبت 22 يناير 2022 - 8:11 م بتوقيت القاهرة

علق الناقد الفني، طارق الشناوي، على الجدل الدائر حول فيلم «أصحاب ولا أعز»، الذي عرض عبر منصة نتفلكس.

وتابع خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامية عزة مصطفى، مقدمة برنامج «صالة التحرير»، المذاع عبر فضائية «صدى البلد»، اليوم السبت، أن فيلم «أصحاب ولا أعز» لا يروج إلى المثلية الجنسية، مشيرًا إلى أن وزارة الثقافة والمصنفات والرقابة ليس لها ولاية على منصة نتفلكس لأنها غير مصرية.

واستكمل، أن جزء كبير ممن انتقد الفيلم لم يشاهده، متابعًا أن مخرج الفيلم لبناني الجنسية وتم تصويره في لبنان وليس مصر وقد شاركت الفنانة منى زكي فيه.

وأضاف، أنه لايمكن أن يتحدث أحد عن أن مشاركة منى زكي في هذا الفيلم سقطة أخلاقية، مشيرًا إلى أن الممثل يؤدي دور ولا يصح أن نخلط بين الخيال والواقع.

فيلم «أصحاب ولا أعز» مأخوذ عن الفيلم الإيطالي «Perfect Stranger» وتدور أحداثه حول 7 أصدقاء يجتمعون على العشاء، ويقررون أن يلعبوا لعبة، حيث يضع الجميع هواتفهم المحمولة على طاولة العشاء، بشرط أن تكون كل الرسائل أو المكالمات الجديدة على مرأى ومسمع من الجميع، وسرعان ما تتحول اللعبة التي كانت في البداية ممتعة وشيقة إلى وابل من الفضائح والأسرار التي لم يكن يعرف عنها أحد بمن فيهم أقرب الأصدقاء، ويجسد الفنان اللبناني فؤاد يمين شخصية مثلي جنسيا يخفي الأمر عن أصدقائه.

 

هذا المحتوى مطبوع من موقع الشروق

Copyright © 2022 ShoroukNews. All rights reserved