«كلبش 3».. سميح يخترق هاتف صدام ويخبر سليم الأنصاري بما علمه في الحلقة السابعة عشر

آخر تحديث: الأربعاء 22 مايو 2019 - 7:53 م بتوقيت القاهرة

انطلقت أحداث الحلقة السابعة عشر من مسلسل "كلبش3" بوفاة رجل الأعمال "رأفت" والد جومانة، حيث ذهبت إليه لتخبره أنها استطاعت الدخول على كاميرات منزل أكرم صفوان فاصطدمت به ميتًا.

يذهب سليم غاضبًا لمنزل اللواء جلال ويعاتبه لأنه علم أن نجلاء الممرضة التي ترعى ابنه تابعة للواء جلال وتتجسس عليه، فيلومه اللواء جلال ويوبخه.

يخبر الضابط عوني اللواء جلال أنه وصل هو ورجاله إلى المسلحين الذين حاولوا قتل أكرم صفون، فوقع بينهم تبادل إطلاق نار، وقضت عليهم قوات الشرطة فلم يبقى أحد، مما يصيب اللواء جلال بالغضب الشديد.

يأتي الصحفي غسان ذلك الرجل الخطير إلى مصر ويهرب من عيون الشرطة، ويذهب إلى أكرم صفوان ويخبره عن المنظمة التي حاولت قتله لأنه فشل في تنفيذ طلبات مهمة.

تقيم جومانة عزاء لوالدها ويأتي ليها سليم وموظفين شركته، ويذهب إليها أكرم صفوان ويخبرها أنها أمامها أسبوع لتترك الفيلا التي تعيش فيها وملك لصفوان.

يقتل صدام المعلم أيوب ورجاله وذلك بناءً على طلب أكرم صفوان.

يزيد مرض مالك سليم الأنصاري وتسوء حالته عن ما سبق، فيطلب سليم حقن العلاج من أكرم صفوان، فيخبره الآخر أن الحقن لم تأتيه حتى الآن من الخارج.

تنتهي أحداث الحلقة بقدوم سميح إلى سليم الأنصاري ويقول له أنه استطاع السيطرة على هاتف صدام وعلم من خلاله المكان الذي يقابل فيه أكرم صفوان المنظمات التي يتعامل معها.

هذا المحتوى مطبوع من موقع الشروق

Copyright © 2019 ShoroukNews. All rights reserved