النيابة تعاين موقع وتلفيات حادث قطار الإسكندرية

آخر تحديث: الثلاثاء 22 يونيو 2021 - 5:46 م بتوقيت القاهرة

انتقل فريق من نيابة العطارين في الإسكندرية، اليوم الثلاثاء، لمعاينة موقع حادث تصادم "جرار التدوير" رقم 3219 بالقطار "إكسبريس" درجة ثانية عادية رقم 12-2519 من الخلف، أثناء تحركه من رصيف 8 في محطة الإسكندرية، مما تسبب في إصابة عدد من الركاب، ونقلهم إلى المستشفيات لإسعافهم، دون خسائر في الأرواح.

وأنهى خبراء الأدلة الجنائية، معاينة موقع القطار، تمهيدًا لعرض تقريرهم على النيابة العامة، وذلك إنفاذًا لقرارها لبيان أسباب الحادث وملابساته، وتحديد المسئولين عنه، بالتزامن مع التحفظ على سائقي القطار ومساعديهما، لحين عرضهما على النيابة، واستدعاء مسئولي محطة السكة الحديد في الإسكندرية، واستعجال التقارير الطبية الخاصة بالمصابين.

وطلبت النيابة العامة، تحريات المباحث حول الواقعة، مع سرعة موافاتها بأقوال شهود العيان، والمصابين، وتشكيل لجنة فنية لفحص آثار حادث القطار الذي يتكون من 8 عربات، وحدثت اتلافات بالعربة الأخيرة والتي تحمل رقم 16116، لبيان أسباب الحادث.

فيما انتقل فريق من النيابة العامة إلى مستشفيات "شرق المدينة، وجمال حمادة، ورأس التين"، المحتجز بها المصابين، للعلاج، لسؤالهم كونهم شهود الواقعة، والاطلاع على التقارير الطبية الخاصة بهم.

وجاء ذلك في أعقاب إعلان هيئة السكك الحديدية في بيان رسمي، إيقاف كل من: قائد القطار، ومساعده، وقائد الجرار، ومساعده، وملاحظ التشغيل، احتياطيًا عن العمل، وإحالتهم للنيابة العامة.

وعلى صعيد الصحة، ذكر مصدر طبي بمستشفى رأس التين العام، أن حادث جرار قطار محطة مصر في الإسكندرية، أسفر عن وقوع 39 مصابًا، وصل بعضهم للمستشفى، والبعض الآخر تم نقله إلى مستشفى "خليل حمادة، وشرق المدينة"، وجميع الحالات ليست بالخطرة.

ومن جهته، قال مصدر مسئول بمديرية الصحة في الإسكندرية، إن حادث تصادم "جرار" بالقطار المتجه من الإسكندرية إلى القاهرة، لم يُسفر عن وفيات، وأن جميع الإصابات طفيفة ما بين سحجات وجروح.

فيما قال اللواء محمد الشريف محافظ الإسكندرية، الذي انتقل إلى موقع الحادث، إنه وقع نتيجة تصادم "جرار" من الخلف بقطار درجة ثانية عادية، ولم يسفر عن وقوع ضحايا، بينما وقعت بعض الإصابات البسيطة، وتم نقلها إلى المستشفيات لإسعافها، بينها 3 إصابات بكسور.

وتلقى مدير أمن الإسكندرية، اللواء محمود أبو عمرة، إخطارًا من شرطة النجدة، بوقوع حادث إحتكاك بين العربة الأخيرة من قطار القاهرة في أعقاب تحركه من محطة مصر في الإسكندرية في تمام الساعة 9.15 صباحًا، وبين جرار كان يتبعه من الخلف.

وبانتقال القيادات الأمنية، ومسئولو هيئة السكك الحديدية إلى موقع حادث قطار الإسكندرية، تم سحب الجرار، وعربة القطار من أعلى القضبان بعد فصلها، وإعادة الحركة لطبيعتها خلال ساعة، وتحرير محضر إداري بالواقعة، وجارٍ العرض على النيابة العامة، لتباشر التحقيق.

يُذكر أن جرار "وردية" خاص بسحب "الاستوكات" من حوش المحطة، ثم يقوم بضمها إلى قطارات الركاب بعد دخولها المحطة، استعدادا للانطلاق بالرحلة.

هذا المحتوى مطبوع من موقع الشروق

Copyright © 2021 ShoroukNews. All rights reserved